Menu

القدس خط أحمر .. الرئيس أردوغان: لن نقبل بمنح الأراضي الفلسطينية لأحد

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/

في رسالة مرئية بعث بها الرئيس التركي إلى مسلمي الولايات المتحدة:
- أود التأكيد مرة أخرى أن القدس خط أحمر بالنسبة لمسلمي العالم

قال الرئيس رجب طيب أردوغان، إن تركيا لن تقبل بمنح الأراضي الفلسطينية لأحد.

جاء ذلك في رسالة مرئية، الأحد، بعث بها الرئيس التركي إلى مسلمي الولايات المتحدة بمناسبة عيد الفطر.

وقال أردوغان "خلال الأسبوع الماضي فقط، شهدنا قيام إسرائيل بتفعيل خطة احتلال وضم جديدة تتجاهل السيادة الفلسطينية والقانون الدولي".

وأضاف "لن نغض الطرف إزاء منح الأراضي الفلسطينية لأحد، وأود التأكيد مرة أخرى أن القدس خط أحمر بالنسبة لمسلمي العالم".

يأتي ذلك في وقت أعلنت فيه الحكومة الإسرائيلية برئاسة بنيامين نتنياهو، نيتها لضم أجزاء واسعة من الضفة الغربية بما فيها غور الأردن وجميع المستوطنات.

والأحد الماضي، قال نتنياهو، في كلمة أمام الكنيست (البرلمان) إن الوقت قد حان لضم المستوطنات بالضفة الغربية.

وتشير تقديرات فلسطينية أن الضم سيصل إلى أكثر من 30 بالمئة من مساحة الضفة الغربية المحتلة.

وحذر الفلسطينيون مراراً من أن الضم سينسف فكرة حل الدولتين (فلسطينية وإسرائيلية) من أساسها.

من جهة أخرى، قال أردوغان: "أشقاؤنا المقيمون في الدول الغربية يتعرضون بشكل شبه يومي لمظاهر معاداة الإسلام والعنصرية".

وفيما يتعلق بكورونا، قال الرئيس التركي إن "الجائحة أظهرت عدم تمتع أي منطقة أو دولة في العالم بامتيازات أو تسلسل هرمي".

وتابع "المشاكل الناجمة عن الفقر والإرهاب والعداء للإسلام والعنصرية والهجرة والحرب والمرض والصراعات المختلفة لا يمكن التغلب عليها إلا بالتعاون العالمي".

وأردف "من الحقائق الواضحة أن النظام العالمي لم يتمكن من تحقيق العدل والسلام والاستقرار منذ فترة طويلة".

وأشار أردوغان أن "الجائحة دفعت لطرح تساؤل عميق حول جدوى ومصداقية المؤسسات الدولية في مواجهة التهديدات العالمية".

وأضاف "نكرر دعوتنا لإعادة تأسيس نظام عالمي بشكل عادل وفق ما صرحنا به سابقا بأن العالم أكبر من 5 دول (في إشارة إلى الدول دائمة العضوية بمجلس الأمن)".

وشدد أردوغان على أن تركيا "بذلت جهودا للاستجابة للدول التي طلبت منها الدعم، بما فيها الولايات المتحدة خلال مكافحة الوباء العالمي".