Menu

ليبيا.. قبائل "الأصابعة" تنضم لحكومة الوفاق بمواجهة حفتر

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ أعلنت قبائل مدينة الأصابعة، جنوب العاصمة الليبية طرابلس، الأربعاء، الانضمام إلى الحكومة المعترف بها دوليا بالتزامن مع مواجهات يخوضها الجيش لدحر مليشيا الجنرال الانقلابي خليفة حفتر في المدينة.

وقال المجلس الاجتماعي لمدينة الأصابعة في تدوينة عبر حسابه على فيسبوك: "بناءً على اجتماع عقدته قبائل مدينة الأصابعة، تقرر فيه الانضمام إلى حكومة الوفاق الوطني".

وأعلن الجيش الليبي، صباح الأربعاء، مواصلة التقدم نحو تحرير الأصابعة (100 كم جنوب غرب طرابلس) وسط اشتباكات عنيفة مع مليشيا حفتر.

وأوضح المتحدث المتحدث باسم المركز الإعلامي لعملية "بركان الغضب"، للأناضول، أن أهمية تحرير الأصابعة هو زيادة الحصار على مدينة ترهونة (90 كلم جنوب شرق طرابلس)؛ لأنها محطة مهمة لقطع طريق الإمدادات العسكرية لمليشيا حفتر جنوب طرابلس.

والأصابعة هي ثالث بلدة في بلدية الجبل الغربي يسعى الجيش الليبي لتحريرها بعد بدر وتيجي.

والإثنين، سيطر الجيش الليبي على قاعدة "الوطية" الاستراتيجية بعد دحر مليشيا حفتر منها، في انتصار مهم بالمنطقة الغربية.

وتحرير قاعدة الوطية هو ثاني سقوط لغرفة عمليات رئيسية تابعة لمليشيا حفتر في المنطقة نفسها، بعد سقوط مدينة غريان، في يونيو/حزيران الماضي.‎

ومنذ 4 أبريل/نيسان 2019، تشن مليشيا حفتر هجومًا متعثرًا للسيطرة على طرابلس مقر الحكومة، استهدفت خلاله أحياء سكانية ومواقع مدنية، ما أسقط قتلى وجرحى بين المدنيين، بجانب أضرار مادية واسعة.