Menu

هنية: يدعو لوضع خطة "شاملة" لمواجهة الخطر الإسرائيلي

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ دعا إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، الأربعاء، إلى وضع "خطة شاملة" لمواجهة الخطر الإسرائيلي الذي يُداهم القضية الفلسطينية ومدينة القدس.

وقال هنية في كلمة مسجلة، بثها الموقع الرسمي لحركة حماس "إننا بحاجة كأمة إسلامية إلى استراتيجية، وإلى خطة شاملة لمواجهة هذا الخطر، الذي يُداهم قضيتنا وقدسنا، وفي جوهر هذه الاستراتيجية هو مشروع المقاومة الشاملة، وعلى رأسها المقاومة العسكرية المسلحة".

وأوضحت حركة حماس أن كلمة هنية، جاءت بمناسبة ما يعرف بـ" يوم القدس العالمي"، الذي يصادف يوم الجمعة الأخير من شهر رمضان من كل عام.

وكان مرشد الثورة الإيرانية الراحل، آية الله الخميني، هو من دعا للاحتفال بهذا اليوم، في عام 1979,

وأضاف هنية في كلمته "إننا اليوم أمام تحدٍ كبير وخطير، خاصة وأن الحكومة الصهيونية الجديدة اعتمدت استراتيجية الضم لأكثر من 30 إلى 40% من أراضي الضفة الغربية والاستيلاء الكامل على القدس بما يسمى القدس الكبرى، ومحاولتهم تغيير معالم المسجد الأقصى المبارك".

وتابع "تعيش مدينة القدس في أخطر المراحل والتهديدات، ونحن نتابع الحديث الأمريكي الصهيوني عن تطبيق ما يسمى بصفقة القرن التي ارتكزت على تصفية القضية الفلسطينية، وفي جوهرها القدس".

وكان رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، قد أعلن أمام الكنيست، خلال أداء وزراء حكومته الجديدة اليمين الدستورية، الأحد الماضي، أن "الوقت قد حان لضم المستوطنات بالضفة الغربية".

وتشير تقديرات فلسطينية إلى أن الضم سيصل إلى أكثر من 30 بالمئة من مساحة الضفة الغربية.

وردا على المخططات الإسرائيلية، أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الثلاثاء، أنه أصبح في حلّ من جميع الاتفاقات والتفاهمات مع الحكومتين الأميركية والإسرائيلية، ومن جميع الالتزامات المترتبة على تلك التفاهمات والاتفاقات، بما فيها الأمنية، ردا على نية إسرائيل ضم المستوطنات بالضفة الغربية.