Menu

لطيف أردوغان يكشف تورط غولن الإرهابي بمقتل ألب ارسلان تركش

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ كشف لطيف أردوغان النائب السابق للإرهابي فتح الله غولن زعيم منظمة غولن الإرهابية، أن المنظمة الإرهابية متورطة بمقتل الرئيس التركي الراحل تورغوت أوزال، ومحسن يازجي أوغلو مؤسس حزب الاتحاد الكبير التركي، كما أنه وراء مقتل ألب أرسلان تركش الرئيس المؤسس لحزب الحركة القومية التركي.

وأضاف لطيف أردوغان أنّ الإرهابي غولن كان يهدد تركش.

وقال أن غولن الإرهابي اتصل به ودعاه إلى غرفته قبل 4-5 أيام من مقتل تركش وأمره بقتله.

وأضاف أنه بعد 5 أيام أخبره أن تركش توفي إثر أزمة قلبية مفاجأة.

وذكّر أردوغان بأن تركش توفي في 4 نيسان/أبريل 1997، وقال أن غولن ألغى جميع زياراته وبرامجه وذهب إلى حنازة تركش.

وأردف أن في أرشيفه كلمات نابية وحقيرة جدًّا كان يصرفها غولن حيث الحديث عن تركش.

كما ذكر توغول توركش، نجل ألب رسلان تركش، أنهما التقيا بلطيف أردوغان في ذلك الوقت.

كما أطلع لطيف أردوغان على تفاصيل مهمة حول لقائهما مع توغرول توركش في ذلك الوقت حيث قال أن توغرول تركش، التقى بوالده على متن الطائرة بالصدفة قبل أيام قليلة من وفاته، جلس بجانب بعضهما البعض، وكان بصحة جيدة للغاية ولم تكن هناك مشاكل صحية" لديه.