Menu

شميشيك : لا فائزين في حروب التجارة التي تؤذي المستهلكين فقط

تركيا العثمانية/ أنقرة / صرح نائب رئيس الوزراء التركي ميهمت شيمشيك، بأنه لا فائزين في حروب التجارة التي تؤذي المستهلكين فقط.

وفي تغريدة على حسابه الرسمي بموقع تويتر، قال شيمشيك: “لا فائزين في حروب التجارة. أكثر المتضررين منها هم المستهلكون. وعلى المدى الطويل، معظم فئات الشعب ستتضرر”.

وكانت تركيا قد بدأت في الأسبوع الماضي، فرض رسوم وفق مبدأ المعاملة بالمثل، بقيمة 266.5 مليون دولار، ضد الولايات المتحدة، ردًا على التعريفة الإضافية التي فرضتها واشنطن ووصفتها تركيا بـ”غير الحكيمة” و”غير القابلة للدعم”.

وقررت أنقرة زيادة التعريفة الإضافية على عدد من المنتجات، مثل السيارات، والمشروبات، والمكسرات المجففة، والأرز والتبغ.

وارتفعت الرسوم الإضافية على السيارات من 35 إلى 60 بالمئة، وعلى الأرز من 20 إلى 25 بالمئة، وعلى المكسرات من 5 إلى 10 بالمئة، وعلى التبغ من 25 إلى 30 بالمئة.

وفي آذار/ مارس الماضي، فرض ترامب تعريفة إضافية بقيمة 25 بالمئة على الحديد والفولاذ المستورد، و10 بالمئة إضافية على الألمنيوم، ومنذ ذلك الحين أثار هذا القرار جدلًا حادًا بين الولايات المتحدة وشركائها التجاريين الكبار.

وأعلنت أنقرة في الأسبوع الماضي، أنها ستبدأ فرض تعريفات على عشرين منتجًا أمريكيًا تقريبًا، من السيارات إلى الكريم الواقي من الشمس، منذ 21 حزيران/ يونيو الجاري.

ووفقًا لوثائق أعدتها منظمة التجارة العالمية في آذار الماضي، فرضت تركيا تعريفات بقيمة 267 مليون دولار تقريبا، على بضائع أمريكية مستوردة بقيمة إجمالية 1.8 مليار دولار.

ووصلت التعريفات التي فرضتها الولايات المتحدة إلى 267 مليون دولار أيضًا، على بضائع تركية مصدرة إلى أمريكا بقيمة 1.1 مليار دولار، خاصة من الفولاذ والألمنيوم التركي.

واستجابت تركيا بفرض رسوم على 22 منتجًا أمريكيًا، مثل الفحم، والورق، واللوز، والتبغ، والأرز غير المعالج، والسيارات، ومستحضرات التجميل، والمعدات الآلية، والمنتجات البتروكيميائية.

وقال وزير الاقتصاد التركي نهاد زيبكجي إن مجموع التعريفات المفروضة على تركيا من قبل الولايات المتحدة يتناسب مع التكاليف الإضافية التي تواجهها تركيا بسبب التعريفات المفروضة على بضائعها من قبل الولايات المتحدة.