Menu

وسائل إعلام إيطالية : تحرير مواطنتنا من كينيا انتصار لأردوغان والإستخبارات التركية

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ اعتبرت وسائل إعلامية إيطالية أن نجاح الاستخبارات التركية بتحرير مواطنة إيطالية كانت مختطفة في كينيا أنه “انتصار للرئيس التركي رجب طيب أردوغان من جميع النواحي”.

وذكرت الصحافة الإيطالية في تصريحاتها وتعليقاتها، اليوم الإثنين، أن “عملية إنقاذ المواطنة الايطالية (سيلفيا رومانو)، أكدت على نفوذ تركيا المتزايد في المنطقة في الأعوام الأخيرة، وأظهرت أن أردوغان خبير في الدبلوماسية والاستراتيجية العسكرية والتحالفات، وأنه يعرف كيف يحمي ويقوي علاقات بلاده في العالم الأفريقي، ويؤكد نفسه في الاستراتيجية العثمانية الجديدة”.

ولفتت وكالة الأنباء الإيطالية “ANSA”، إلى الدور التركي الهام في منطقة القرن الإفريقي، والجهود التي بذلتها تركيا لتحرير “رومانو” حيث نقلت التصريحات الأولى للفتاة المحررة، والتي تم نقلها إلى بلادها أمس بعد 18 شهرا من الأسر، إذ عبرت فور وصولها روما عن شكرها لتركيا حكومة ورئيسا.

من جهتها، قالت قناة “LA7” التلفزيونية الإيطالية، إن “نائبة وزيرة الخارجية الإيطالية مارينا سيريني، تعاونت مع المخابرات التركية لتحديد مكان رومانو واتخاذ الإجراءات في الوقت المناسب لإنقاذها”.

وفي تعليق على القصة قال الموقع الإخباري الإيطالي “إنسايد أوفر”، إن “اتمام قصة تحرير سيلفيا رومانو بنهاية سعيدة هي علامة فعالة على الحقيقة، هذا انتصار لأردوغان، إنه دبلوماسي رئيسي واستراتيجي عسكري وقائد تحالف يعرف كيف يحافظ على علاقات بلاده في العالم ويقويها، ويثبت نفسه بالاستراتيجية العثمانية الجديدة”.

وأمس الأحد، أفادت مصادر أمنية أن جهاز الاستخبارات التركية نجح بتحرير مواطنة من إيطالية كانت مختطفة في كينيا، وذلك في عملية استخباراتية نوعية ومعقدة.

وأضافت المصادر أن “السلطات الإيطالية طلبت المساعدة من جهاز الاستخبارات التركية من أجل تحرير المواطنة الإيطالية سيلفيا كونستانزو رومانو (25 عاما) والتي تم اختطافها في منطقة تشاكاما عام 2018 في كينيا”.