Menu

حزب الحركة القومية: يدعم مرشح العدالة والتنمية لرئاسة البرلمان التركي

تركيا العثمانية / أنقرة / أعلن حزب "الحركة القومية" التركي، اليوم الخميس، دعمه لمرشح حزب "العدالة والتنمية" لرئاسة البرلمان، نافيا نيته التقدم بمرشح لهذا المنصب.

وفي تصريح للأناضول، قال نائب رئيس الحركة القومية، مصطفى قلايجي: "الحركة القومية لن تقدم أي مرشح لرئاسة البرلمان، وستدعم مرشح العدالة والتنمية (لم يُعلن اسمه بعد)".

ونفى "قلايجي" الادعاءات التي تناقلتها وسائل إعلام حول ترشحه لرئاسة البرلمان.

وسبق أن أعلن حزب "الحركة القومية" دعمه للرئيس رجب طيب أردوغان، في الانتخابات الرئاسية التي جرت في 24 يونيو/ حزيران الجاري.

وفاز" تحالف الشعب" المكوّن من "العدالة والتنمية" و"الحركة القومية"، في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية التي جرت نهاية الأسبوع الماضي.

وشهدت تركيا، الأحد الماضي، انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة تجاوزت فيها نسبة المشاركة 88 بالمائة، حسب نتائج أولية غير رسمية.

وأظهرت النتائج، حصول مرشح "تحالف الشعب" للرئاسة، رجب طيب أردوغان، على 52.59 بالمائة من أصوات الناخبين، فيما حصل مرشح حزب الشعب الجمهوري، محرم إينجة، على 30.64 بالمائة من الأصوات.

وفي انتخابات البرلمان، حصد "تحالف الشعب" 53.66 بالمائة من الأصوات (344 من أصل 600 مقعد)، فيما حصل "تحالف الأمة"، الذي يضم أحزاب "الشعب الجمهوري" و"إيي" و"السعادة" على 33.94 بالمائة من الأصوات (189مقعدًا)، وحزب الشعوب الديمقراطي، على 11.7 بالمائة (67 مقعدًا).