Menu

"الإغاثة التركية": نهدف لكسوة 100 ألف يتيم في رمضان

تركيا العثمانية / إسطنبول/ محمد شيخ يوسف/ الأناضول

- رئيس هيئة الإغاثة الإنسانية "IHH" بولنت يلدريم:
- تهدف الهيئة إلى كسوة مئة ألف يتيم في تركيا وخارجها
- منذ 30 عاما نوصل المساعدات من الشعب التركي إلى العالم
- ركزنا على الداخل التركي، إلى جانب مناطق الأزمات، فلا يمكن نسيان اليمن والعراق وسوريا وغزة
- وزعنا 75 ألف سلة غذائية، ونهدف للوصول إلى مئتي ألف سلة في تركيا وخارجها

 

تواصل هيئة الإغاثة الإنسانية في تركيا (IHH)، نشاطاتها الإغاثية في البلاد والعالم، لإيصال الخير والمساعدات إلى كل بيت فقير أو مريض أو محتاج.

ولا تقتصر نشاطات المنظمة على تركيا فقط، بل تشملها إلى أصقاع العالم، وخاصة في البلدان النامية وتلك التي تشهد حروباً أو أزمات.

وعن نشاطات المنظمة خلال شهر رمضان وعيد الفطر المبارك، أجرت الأناضول حواراً خاصاً مع رئيس الهيئة التركية، بولنت يلدريم، تحدث فيها عن أهدافها ونشاطاتها، في ظل انتشار جائحة كورونا.

وقال يلدريم، إن الهيئة تهدف هذا العام خلال شهر رمضان المبارك، لإكساء مئة ألف يتيم في تركيا وخارجها، مبينا أن المساعدات بمختلف أنواعها تركز على تركيا ودول تشهد أزمات.

واستهل يلدريم حديثه لـ"الأناضول" بالقول: "جاء رمضان هذا العام كما كل عام، وهو شهر يتذكر فيه المسلمون بعضهم بعضا بشكل أكبر، وترق قلوبهم، ورمضان هذا العام يمتاز بأن العالم يمر بامتحان كبير وهو فيروس كورونا".

وأضاف: "العالم بات محاصرا تقريبا، أي مثل قطاع غزة، وإقليم آراكان، ومناطق بسوريا، مع بقاء الناس في منازلهم".

وعن نشاطات الهيئة قال: "منذ 30 عاما نوصل المساعدات من الشعب التركي للعالم، الشعب لم يمل بل واصل بذل العطاء في كل مكان".

وأردف: "الآن الشعب التركي بحاجة للتعاضد وتجاوز المحن، ولهذا تم التركيز على الداخل التركي، إلى جانب مناطق الأزمات، فلا يمكن نسيان اليمن والعراق وسوريا وغزة".

** البدء باكراً

وعن مساعدات الهيئة خلال شهر رمضان المبارك، قال يلدرم إنها "بدأت باكراً بتوزيع المساعدات بسبب فيروس كورونا".

وأضاف: "تم توصيل المساعدات للمحتاجين بسرعة كبيرة، وبالفعل كان هناك حرص شعبي على التعاون وتم توزيع أكثر من 100 ألف وجبة ومساعدات مالية كثيرة".

وفيما يخص الأيتام، قال يلدريم "قررت الهيئة هذا العام إكساء 50 ألف يتيم بقيمة 150 ليرة تركية (22 دولار تقريبا) لكل واحد منهم، ونهدف أن نرفع الرقم إلى مئة ألف، ونأمل أن تشمل هذه المبادرة مناطق الأزمات".

وزاد: "قدمنا أيضا سلال غذائية بقيمة 120 ليرة تركية (17 دولار تقريبا) لعوائل الأيتام".

وأفاد أن "وجبة الإفطار محددة بمبلغ معين، ويمكن تقديم المساعدات عبر تطبيقات عديدة".

ودعا يلدريم "الشعب التركي إلى إسعاد اليتامى والمظلومين وتقديم الدعم لإفطارهم".

أما فيما يتعلق ببقية المساعدات في تركيا وخارجها، أفاد أنه "تم توزيع 75 ألف سلة غذائية للعائلات، ونهدف للوصول إلى مئتي ألف سلة في تركيا وخارجها".

** الاطمئنان على كبار السن

وفي سياق متصل، أشار يلدريم أنه "تم الاتصال بمن هم فوق الـ65 عاماً للإطمئنان عليهم وتقديم المساعدة لهم".

وختم بالقول: "نتلقى الطلبات ونزور المنازل، ونقيّم الوضع، ونقدم الدعم الغذائي أو المادي، ونأمل أن يستمر الدعم بشكل أكبر خلال شهر رمضان".

وهيئة الإغاثة الإنسانية (IHH) هي مؤسسة غير حكومية تركية تنشط في مجال الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والدبلوماسية الإنسانية في أكثر من 100 دولة، كما تعمل على الوصول إلى مناطق الحروب والنزاعات والكوارث الطبيعية في شتى أنحاء العالم.