Menu

محافظ يمني: أوقفنا تقدم "الانتقالي" باتجاه عاصمة سقطرى

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ قال محافظ محافظة أرخبيل سقطرى اليمنية، رمزي محروس، الجمعة، إن القوات الحكومية أوقفت تقدم متمردين ومسلحين تابعين للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات، باتجاه مدينة حديبو عاصمة المحافظة.

وفي مقطع مصور نشره على مواقع التواصل الاجتماعي، أكد محروس "ضميرنا لا يسمح لنا أن نعتدي على أحد، ونتأسف أننا نقابل إخواننا لكن أجبرونا على ذلك ونحن مسالمون".

وأضاف "لم نطلق من قبل أي طلقة، لكن اليوم أجبرونا أبناء الضالع ويافع وأبين (محافظات ومناطق جنوبية) أن يواجهوا أبناء سقطرى".

وتابع محروس: "بفضل الله أوقفنا تقدمهم".

وأشار أنه بناء على توجيهات رئاسية فإن التحالف العربي سيقوم بمهمة تأمين مدينة حديبو وإرجاع كل القوات إلى ثكناتها.

وأردف محروس "ما نعمله اليوم حماية لأهلنا وأعراضنا وأطفالنا في هذه المحافظة ومن اعتدى علينا سنواجه بما استطعنا".

وفي وقت سابق الجمعة، اندلعت اشتباكات عنيفة بين قوات حكومية، ومتمردين ومسلحين تابعين للانتقالي استخدمت فيها الأسلحة الثقيلة والمتوسطة والخفيفة، في المدخل الغربي الرئيسي لمدينة حديبو، وفق مسؤول محلي تحدث للأناضول.

ولفت أن القوات الحكومية تمكنت من إفشال محاولة ثانية لاقتحام حديبو، وأعطبت مدرعات بحوزة المتمردين ومسلحي الانتقالي.

وذكر المسؤول أن القوات السعودية في سقطرى تدخلت ونجحت في وقف الاشتباكات وعودة المتمردين ومسلحي الانتقالي إلى مواقعهم، فيما استقرت القوات التابعة للرياض على المدخل الغربي لحديبو.

وأسفرت التطورات الأخيرة، بحسب المسؤول، عن سقوط قتيل وجرحى من المتمردين ومسلحي الانتقالي، دون مزيد من التفاصيل.

والخميس، أفشلت القوات الحكومية، محاولة اقتحام مسلحي للانتقالي لحديبو، وفق مسؤول محلي تحدث للأناضول.

وتأتي هذه التطورات في سقطرى (تقع في إطار ما يعرف بالمحافظات الجنوبية)، عقب إعلان "المجلس الانتقالي الجنوبي" السبت الماضي، حالة الطوارئ العامة، وتدشين ما سماها "الإدارة الذاتية للجنوب".

وتشهد سقطرى، بين الحين والآخر، محاولات سيطرة على مرافق حيوية ينفذها مسلحون مدعومين من الإمارات، إضافة إلى عمليات تمرد لكتائب في القوات الحكومية والانضمام إلى قوات المجلس الانتقالي، الذي يطالب بانفصال جنوب اليمن عن شماله.

وسقطرى؛ كبرى جزر أرخبيل يحمل الاسم ذاته، مكون من 6 جزر، ويحتل موقعًا استراتيجيًا في المحيط الهندي، قبالة سواحل القرن الإفريقي، قرب خليج عدن.