Menu

"تيكا" التركية توزع طرودا غذائية على محتاجين في لبنان

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ وزعت وكالة التعاون والتنسيق التركية "تيكا"، الجمعة، طرودا غذائية على عائلات محتاجة في العاصمة اللبنانية بيروت، وبلدات تركمانية في بعلبك، بمناسبة حلول شهر رمضان.

ووفق مراسل الأناضول، تجاوز عدد الطرود الموزعة ألفًا و300، تم إيصالها إلى المنازل في منطقة برج البراجنة جنوب بيروت، ومنطقة دورس التركمانية، في بلعبك شرقي البلاد.

وفي تصريح للأناضول، قال الشيخ أحمد العمري، رئيس "مجمّع الروضة" التربوي (مستقل) في منطقة برج البراجنة: "الحمد لله أن هناك في بلادنا الإسلامية نماذج من مؤسسات خيرية إغاثية تحب عمل الخير ونشره بين الناس، وخاصة عند الشدائد".

وأضاف العمري: "هنا يتصدر أهل الخير مثل مؤسسة تيكا التابعة للحكومة والرئاسة الطيبة والمباركة في تركيا".

واعتبر أن "نشر العمل الخير في العالم ليس بالأمر الغريب عن تركيا قيادة وحكومة وشعبا، وأيضا العمل الإغاثي والإنساني".

وشكر الشيخ العمري، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، على أعمال البر التي يقوم بها في العالم أجمع.

من جانبه، قال مختار برج البراجنة، يوسف العمري: "بهذه المناسبة الخانقة والضيقة على الناس أجمعين (في ظل انتشار كورونا)، كلمة شكر وإخلاص أولا لأردوغان؛ الرئيس العظيم، الرئيس الذي ليس له مثيل".

كما أعرب العمري، للأناضول، عن شكره لوكالة "تيكا" على القيام بواجبها تجاه "الماردليين" (نسبة لماردين)؛ الرعايا الأتراك الموجودين في لبنان.

وبشكل متواتر، تقدم "تيكا" التركية مساعدات مختلفة في العديد من المناطق اللبنانية، حيث سلمت، قبل أسبوع، جهازي تنفس اصطناعي لحديثي الولادة في مستشفى حكومي شمالي البلاد.

وفي 15 أبريل/ نيسان الماضي، سلمت "تيكا" مساعدات طبية في بيروت وصيدا (جنوب)، في إطار مكافحة كورونا، مقدمة من الحكومة التركية إلى الشعب اللبناني.

وقبلها بخمسة أيام، قدمت تركيا مساعدات ومعونات إغاثية الى شمالي لبنان، وذلك في إطار الجهود المبذولة للتخفيف من آثار أزمة الفيروس، التي بدأت تلقي بثقلها على دول العالم.

وحتى الجمعة، سجل لبنان 729 إصابة بكورونا، تعافى منهم 192، فيما استقرت الوفيات عند 24.