Menu

رئيس مجلس الأمن: نأسف لخرق حفتر المتكرر للهدنة بليبيا

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ أعرب رئيس مجلس الأمن الدولي سيفين جيرجسين، عن أسفه إزاء الخروقات المتكررة من مليشيا اللواء المتقاعد خليفة حفتر لأي محاولة لتثبيت هدنة في ليبيا.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده جيرجسين الجمعة، عبر دائرة تليفزيونية مغلقة مع الصحفيين بمقر الأمم المتحدة في نيويورك.

وأقر جيرجسين بـ"وجود خلافات بين أعضاء المجلس بشأن ليبيا"، دون أن التطرق إلى تفاصيل بهذا الخصوص.

وأضاف أن "التطورات التي تشهدها ليبيا تبعث على القلق الشديد".

وفيما يتعلق بالهدنة التي عرضها حفتر، مساء الأربعاء، قال رئيس مجلس الأمن: "للأسف ما نراه هو أنه يمكن التوصل إلى اتفاق لهدنة ثم سرعان ما يحدث خرق لها، وهذا ما نشهده من حفتر".

والخميس، قال المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية، في بيان، إن "أي وقف لإطلاق النار يحتاج إلى رعاية وضمانات دولية".

وشدد المجلس على أنه "لا يثق أبدا في الهدنة التي أعلنها حفتر بسبب انتهاكاته وخروقاته المستمرة، واعتياده على الغدر والخيانة".

وتنازع مليشيا حفتر، حكومة الوفاق المعترف بها دوليا، على الشرعية والسلطة في البلد الغني بالنفط، وتواصل تلك الميليشيا هجوما فاشلا بدأته في 4 أبريل/نيسان 2019، للسيطرة على العاصمة طرابلس.