Menu

ليبيا.. ثوار سبها يعلنون دعمهم لـ"الوفاق" وإدانتهم لإنقلاب حفتر

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ أعلن ثوار سبها جنوبي ليبيا ومؤسسات المجتمع المدني وأعيان المدينة تمسكهم بشرعية حكومة الوفاق ورفضهم حكم العسكر وإدانتهم لهجوم حفتر على العاصمة وقصفه المدنيين.

جاء ذلك في بيان مصور نشرته وسائل إعلام محلية الخميس ويعتبر أول بيان من مدينة تخضع لسيطرة مليشيات حفتر.‎

وأضاف البيان بأن هناك محاولات للقضاء على ثورة السابع عشر من فبراير(أطاحت بحكم القذافي عام 2011) من خلال دول "محور الشر" المتمثلة في الإمارات والسعودية ومصر وبدعم من "دول عظمى" كروسيا وفرنسا لدعم حفتر بكل الإمكانيات.

وأشار البيان باسم المشاركين بإصداره إلى أن هدف ذلك المحور ودعمه لحفتر "السيطرة على الحكم بليبيا بقوة السلاح وإرجاع البلاد لحكم العسكر الذي رفضه الليبيون في السابع عشر من فبراير 2011 ومحاولة استنساخ تجربة السيسي في مصر".

وأعلنوا تمسكهم بالاتفاق السياسي كمرجعية للحل في ليبيا والذي نتج عنه مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة والمجلس الرئاسي وتمسكهم بشرعية حكومة الوفاق المعترف بها دولياً برئاسة فايز السراج.

وأكدوا رفضهم التام للعودة لحكم العسكر والتمسك بمدنية الدولة والتداول السلمي على السلطة عبر انتخابات حرة نزيهة وفق دستور معتمد للبلاد.

وأدان البيان القصف العشوائي المدمر بكل أنواع الأسلحة على المدنيين بالعاصمة طرابلس(تشنه مليشيا حفتر منذ أكثر من عام) وتدمير البنية التحتية كالمستشفيات وسيارات الاسعاف.

وترحموا على "الشهداء في عملية بركان الغضب الذين قدموا أرواحهم دفاعاً عن عاصمة الدولة طرابلس الشامخة وشهداء عمليات سرت والجفرة".

وتنازع مليشيات حفتر حكومة الوفاق المعترف بها دوليا، على الشرعية والسلطة في البلد الغني بالنفط، وتواصل تلك الميليشيات هجوما فاشلا بدأته في 4 أبريل/ نيسان 2019، للسيطرة على العاصمة طرابلس، مقر الحكومة.