Menu

بعيدًا عن المسجد.. مسلمو شمال مقدونيا يؤدون التراويح مع الأسرة

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ يؤدي المسلمون في جمهورية شمال مقدونيا، صلاة التراويح في منازلهم، بسبب قرار حظر التجول لمنع تفشي فيروس كورونا الجديد.

وفي إطار التدابير المتخذة لمنع انتشار فيروس كورونا، قررت السلطات في شمال مقدونيا، إغلاق المساجد وعدم السماح بإقامة صلوات الجماعة.

وفي العاصمة سكوبيه، يؤدي المسلمون صلاة التراويح في منازلهم، حيث يؤم رب المنزل المصلين من أفراد أسرته.

وفي تصريح للأناضول، قال إمام مسجد أراستا بسكوبيه، حافظ عبدالباقي باقي، إنه يؤدي صلاة التراويح مع أسرته.

وتابع قائلا: "منذ طفولتي وأنا اصلي في المساجد، وهذا العام نؤدي التروايح لأول مرة في المنازل بسبب تفشي كورونا، إننا حزناء بسبب هذا الوضع".

وأعرب عن أمله في أن يتخلص العالم من فيروس كورونا، في أسرع وقت ممكن، وأن يتمكن المسلمون من العودة إلى مساجدهم مجددا.

وحتى صباح الأحد، تجاوز عدد المصابين بالفيروس مليونين و923 ألفا حول العالم، توفي منهم ما يزيد على 203 آلاف، فيما تعافى أكثر من 837 ألفا، وفق موقع "worldometer" المختص برصد ضحايا الفيروس.