Menu

رسالة صينية لأمريكا: لسنا أعداء والتشويه لن يعيد ضحايا كورونا

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ دعت الصين الولايات المتحدة إلى التوقف عن إطلاق تصريحات عدائية، مشددة على أن محاولات تشويهها وتحميلها المسؤولية عن جائحة فيروس كورونا المستجد لن تعيد من توفوا جراءه إلى الحياة.

 

وفي مؤتمر صحفي، دعا المتحدث باسم الخارجية الصينية، جينغ شوانغ، المسؤولين الأمريكيين إلى التركيز على جهود التعاون الدولي لمكافحة الفيروس عالميا.

 

وقال: "يجب أن يكون واضحا لبعض الأمريكيين هذا الأمر: الصين ليست عدو أمريكا. يجب على المجتمع الدولي أن يتكاتف معا للفوز في المعركة ضد الفيروس".

وأضاف: "الاستمرار في مهاجمة وتشويه الصين لن يعيد الوقت الضائع أو الأرواح المفقودة. نأمل أن يحترم هؤلاء الأشخاص في الولايات المتحدة الحقائق والعلوم والتوافق الدولي".


وتابع: "على المجتمع الدولي أن يتكاتف، بدلا من تبادل الاتهامات أو حتى المطالبة بالتعويض"، في إشارة إلى تقارير بشأن تقديم أعضاء جمهوريين في الكونغرس تشريعا يسمح للأمريكيين بمقاضاة الحكومة الصينية بسبب معلومات خاطئة عن كورونا.



وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أكد، مساء الأحد، أن بلاده تريد إرسال محققين إلى الصين للتحقيق في انتشار فيروس كورونا المستجد، وذلك رغم رفض الصين طلبات مماثلة من قبل.

 

وقال ترامب: "نحن نتحدث إلى الصين، تحدثنا إليهم منذ وقت طويل عن الدخول، نريد الدخول، نريد أن نرى ما يحدث، لكن لم تتم دعوتنا بالضبط، يمكنني أن أخبركم بذلك".


واعتبر المتحدث باسم الخارجية الصينية أن دعوة أستراليا إلى "مراجعة مستقلة" لبداية انتشار الفيروس في الصين "غير محترمة".

 

ودعا شوانغ المسؤولين الأستراليين إلى بذل المزيد من الجهد لتحسين العلاقات الثنائية، وخاصة التعاون الثنائي في مكافحة الوباء، بدلاً من "ترديد تصريحات دولة معينة واتباع خطواتها لإثارة هذه القضية".