Menu

كورونا يواصل الانتشار عالميا.. وأوروبا أكبر الضحايا

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ جاوز عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد الـ1.16 مليون شخص، توفي منهم 63 ألفا و437 في 190 بلدا ومنطقة، حسب تعداد أجرته وكالة فرانس برس استنادا إلى مصادر رسمية.

وأوروبا هي القارة الأكثر تضررا وسجلت فيها أكثر من 45 ألف وفاة. أما العدد الأكبر من الوفيات فقد سجل في إيطاليا (15 ألفا و362).

 

أما عدد الوفيات في فرنسا فقد بلغ 7560، فيما سجلت بريطانيا رقما قياسيا جديدا يتمثل بوفاة 708 أشخاص في يوم واحد بينهم طفل في الخامسة من العمر، هو أصغر ضحية للمرض في هذا البلد. وفي المجموع توفي 4313 شخصا في المستشفيات في هذا البلد.

 

إسبانيا 

 

قالت وزارة الصحة في إسبانيا اليوم الأحد إن عدد وفيات فيروس كورونا في إسبانيا ارتفع إلى 12418 اليوم بتسجيل 674 وفاة جديدة.


وبلغ عدد الوفيات أمس 809.


وأضافت الوزارة أن عدد الإصابات المعروفة وصل إلى 130759 ارتفاعا من 124736 قبل يوم.

أمريكا

ويستعد الأمريكيون للأسوأ مع انتشار فيروس كورونا المستجد، وحذر الرئيس دونالد ترامب الأمريكيين من أن بلادهم تدخل "مرحلة مروعة".

 

دعا رئيس بلدية نيويورك إلى التعبئة العام للطواقم الطبية مؤكدا أن الولاية بحاجة إلى مساعدة 45 ألف محترف إضافي.


وتشكل نيويورك المركز الجديد للوباء في الولايات المتحدة. وقد أعلن فيها عن وفاة 630 شخصا في يوم واحد في أسوأ حصيله لها خلال 24 ساعة، ليصل المجموع إلى 3565.


وبلغ عدد الوفيات في الولايات المتحدة 8098.

فرنسا

وأكد وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لومير لصحيفة "جورنال دو ديمانش" الأحد أن الدولة ستقدم "الوسائل المالية الضرورية طوال الأزمة" من أجل تجنب "غرق" الاقتصاد بسبب وباء فيروس كورونا المستجد.

وقال لومير في مقابلة مع الصحيفة: "أفضل أن نستدين الآن لتجنب الغرق، بدلا من تدمير قطاعات كاملة من اقتصادنا".

وأضاف: "خلال ثمانية أيام (...) قدمت أكثر من مئة ألف شركة طلبات للحصول على قروض" مضمونة من قبل الدولة "بقيمة عشرين مليار يورو".



وكانت الدولة الفرنسية أعلنت أنها تضمن قروضا مصرفية تصل قيمتها إلى 300 مليار يورو، أي ما يعادل 15 بالمئة من إجمالي الناتج الداخلي للبلاد، لمساعدة الشركات على تجاوز صدمة إجراءات العزل.

 

إندونيسيا 

 

وقال المسؤول بوزارة الصحة أحمد يوريانتو إن إندونيسيا أمرت مواطنيها بارتداء كمامات قماشية لدى خروجهم من منازلهم مع زيادة عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد اليوم الأحد إلى 2273.


وأضاف في إفادة صحفية "على الجميع ارتداء كمامات. الكمامات الطبية وإن95 هي للطواقم الطبية فقط لكن ارتدوا كمامات قماشية لأن الكثير من الحالات التي لا تظهر عليها أعراض موجودة".


وسجلت إندونيسيا 181 إصابة جديدة اليوم الأحد وسبع وفيات بما رفع العدد الإجمالي لمن توفوا بالمرض إلى 198.

اليابان

وذكرت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية نقلا عن مسؤولين في العاصمة طوكيو أن المدينة شهدت تسجيل أكثر من 130 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد.

وأضافت الهيئة أن هذا العدد هو الأكبر في يوم واحد حتى الآن في العاصمة ورفع عدد الحالات المؤكدة بها إلى أكثر من ألف.

وحثت حكومة المدينة سكان طوكيو البالغ عددهم نحو 13 مليون نسمة على البقاء في منازلهم مع زيادة عدد الحالات الجديدة في الأيام الماضية.

وظهرت يوريكو كويكي حاكمة طوكيو في برنامج إخباري صباحي اليوم الأحد وكررت دعوتها للسكان بتجنب الخروج غير الضروري. وقالت: "هناك أرواح على المحك".

 

الفلبين 

 

وسجلت وزارة الصحة الفلبينية اليوم الأحد ثماني حالات وفاة إضافية بفيروس كورونا المستجد و152 حالة إصابة جديدة.


وقالت الوزارة في نشرة يومية إن إجمالي حالات الإصابة بلغ 3246 في حين زاد عدد حالات الوفاة إلى 152.

المكسيك

وقال النائب المكسيكي هوغو لوبيز-غاتيل إن عقودا من العادات الغذائية السيئة في البلاد تسببت في وباء من البدانة والسكري ومشكلات صحية أخرى مرتبطة بذلك وجعلت الشعب المكسيكي أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وسجلت وزارة الصحة المكسيكية حتى الآن 1890 حالة إصابة بكورونا و79 حالة وفاة.

وقال لوبيز-غاتيل خلال مؤتمر صحفي: "هؤلاء الناس للأسف مصابون بأمراض مزمنة أو من كبار السن". وأضاف أن المكسيك فيها أحد أعلى معدلات الإصابة بالسكري والبدانة.