Menu

غزة... مشروعان لإنشاء غرف "حجر صحي" لمكافحة "كورونا"

تركيا العثمانية / الأناضول-

يعكف مئات العمال منذ نحو ثمانية أيام، على إنشاء حوالي ألف غرفة حجر صحي، في قطاع غزة.

وأفاد مراسل وكالة الأناضول، أن العمل يتم في منطقتين، الأولى تقع في مدينة رفح، جنوبي القطاع، والثانية في بلدة بيت لاهيا (شمال).

وفي كل مشروع، سيتم تشييد 500 غرفة، بحسب القائمين على العمل.

 

وتعمل شركات إنشائية، ومقاولون، على مدار الساعة لإنجاز المشروعين.

ولم يتسن الحصول على تعقيب من وزارة الصحة، أو الحكومة في غزة، بشأن المشروعين، لكن مهندسين وعاملين، فضلوا عدم ذكر أسمائهم كونهم غير مخولين بالحديث لوسائل الإعلام، توقعوا أن ينتهي العمل بالكامل قبل منتصف الأسبوع القادم.

وقال أحد المهندسين العاملين في مشروع مدينة رفح (جنوب)، إنه تم تزويد المكان بالمياه والبنية التحتية، والتيار الكهربائي، وشبكات الصرف الصحي.

وأضاف المهندس الذي فضل عدم ذكر اسمه، إن العمال بدأوا بتجهيز الغرف من الداخل، بعد أن تم سقفها بألواح الصفيح.

 

وتحتوي كل غرفة على مرحاض خاص، وتنتشر ممرات مشاة فيما بين الغرف.

كما تم إنشاء نقاط للحراسة والتأمين؛ بحسب مشاهدات مراسل الأناضول.

وقال المهندس، إنهم يعملون حاليا على إقامة غرف خاصة للفرق الطبية التي ستشرف على المكان.

 

وقررت الحكومة في غزة (تديرها حركة حماس) بداية الشهر الجاري، عزل جميع القادمين إلى القطاع "إجباريا" لمدة 14 يوما.

وتقول وزارة الصحة الفلسطينية، إن 9 حالات إصابة بفيروس "كورونا" تم اكتشافها في قطاع غزة.

أما في الضفة الغربية، فتم اكتشاف 75 إصابة، توفيت إحداها، وهي سيدة.

وسجلت الحكومة الفلسطينية أولى الإصابات بالفيروس في 5 مارس/آذار الجاري، بمدينة بيت لحم، بعد اختلاط فلسطينيين بسياح يونانيين، تبين إصابة بعضهم، بعد عودتهم إلى بلدهم.