Menu

ديار بكر التركية.. أمهات يواصلن الاعتصام منذ 205 أيام

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ تواصل أمهات ولاية دياربكر التركية، لليوم 205 على التوالي، الاعتصام أمام مقر حزب "الشعوب الديمقراطي"، للمطالبة باستعادة أبنائهن المختطفين من قبل منظمة "بي كا كا" الإرهابية.

وفي 3 سبتمبر/ أيلول 2019، انطلق اعتصام الأمهات اللواتي يتلوعن شوقا لرؤية أبنائهن الذين اختطفوا ونقلوا إلى معسكرات منظمة "بي كا كا" الإرهابية في الجبال.

وتتهم الأمهات المعتصمات، حزب "الشعوب الديمقراطي"، بالضلوع في اختطاف أبنائهن وزجّهم في صفوف "بي كا كا".

وفي تصريح للصحفيين، قالت الأم "كاملة كوتشك داغ"، إنها تشارك في الاعتصام من أجل استعادة ابنها "انغين" المختطف في معسكرات المنظمة منذ 5 سنوات عندما كان بعمر 15 عاما.

وأضافت كوتشك داغ: "منذ 205 أيام نحن هنا، ولن أغادر هذا المكان بدون استعادة ابني ولو مضى ألف سنة. لو كان لديهم خوف من الله لما اختطفوا الأطفال إلى الجبال".

أما الأب صالح صادق، فأكد في تصريح باللغة الكردية، مواصلته المشاركة في الاعتصام حتى استعادة ابنه "ميكائيل" المختطف في الجبال قبل 15 عاما، حينما كان في العاشرة من عمره.

وأضاف: "أريد طفلي من حزب الشعوب الديمقراطي الذي خدع أبناءنا. لن أغادر هذا المكان حتى يعيدوا لي ابني".

وإضافة إلى الدعم الذي عبّر عنه الرئيس رجب طيب أردوغان في أكثر من مناسبة، تحظى الأمهات المعتصمات بدعم من وزراء وسياسيين وفنانين وصحفيين وكتاب ورياضيين ومنظمات مدنية ورجال دين.

وحظي الاعتصام أيضا بدعم "جمعية أمهات سريبرينيتسا" في البوسنة والهرسك، وعضو البرلمان الأوروبي توماس زديتشوفسكي، وسفراء في أنقرة أجروا زيارات لولاية ديار بكر، والتقوا بالأمهات المعتصمات.