Menu

الأتراك يحيّون كوادرهم الطبية بالتصفيق من الشرفات

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ لليوم الثاني على التوالي، أطلق المواطنون الأتراك أبواق سياراتهم وقاموا بالتصفيق من شرفات المنازل، للتعبير عن شكرهم ودعمهم لكوادر القطاع الطبي الذين يبذلون مساعٍ كبيرة لوقف تفشي فيروس كورونا.

وتأتي هذه اللفتة، تلبية لدعوة وزير الصحة فخر الدين قوجة، في كلمة له بالبرلمان الخميس، بعد حملة بدأها السكان عبر مواقع التواصل الاجتماعي للتصفيق للكوادر الصحية، إزاء جهودهم في مكافحة انتشار وباء كورونا.

وعند الساعة التاسعة من مساء الجمعة، قام السائقون في الطرقات بإطلاق أبواق عرباتهم بالتزامن مع تصفيق المواطنين من الشرفات، لدعم العاملين بالقطاع الصحي.

وكان وزير الصحة، قد أعلن مساء الخميس، ارتفاع عدد المصابين بالفيروس إلى 359 بعد تسجيل 168 إصابة جديدة خلال الـ24 ساعة المنقضية، فيما ارتفعت الوفيات إلى 4 حالات.

وحتى مساء الجمعة، أصاب كورونا أكثر من 265 ألف شخص في 182 بلدا وإقليما، بينهم أكثر من 11 ألف وفاة، أغلبهم في الصين وإيطاليا وإيران وإسبانيا وكوريا الجنوبية وألمانيا وفرنسا والولايات المتحدة.

وأجبر انتشار الفيروس على نطاق عالمي، دولا عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وإلغاء فعاليات عدة، ومنع التجمعات، بما فيها صلوات الجمعة والجماعة.