Menu

فلسطينيو إسطنبول ينظمون حملة تبرع بالدم لجرحى تركيا

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ أطلقت "الجمعية التركية للتضامن مع فلسطين" (فيدار)، الأحد، حملة تبرع بالدم في مدينة إسطنبول لصالح الجرحى الأتراك.

الحملة جرى تنظيمها في خيمة بمنطقة "باشاك شهير" بإسطنبول أقامها الهلال الأحمر التركي.

وشارك في الحملة العشرات من أبناء الجالية الفلسطينية المقيمة في إسطنبول، وهدفت إلى الإعراب عن التضامن مع تركيا، وشكرها على مواقفها الداعمة بقوة للقضية الفلسطينية.

وفي تصريح للأناضول، أعرب رئيس جمعية "فيدار"، محمد مشينش، عن سعادته باستجابة الجالية الفلسطينية الكبيرة وتفاعلها مع هذا الحدث.

وقال: "تعبيرا عن مشاعرنا العميقة تجاه تركيا شعبا وحكومة، وتضامنا مع مواقفهم التي يبذلونها تجاه جميع قضايا الأمة، بادرنا في حملة للتبرع بالدم لصالح إخواننا المصابين والجرحى الأتراك".

ورصدت عدسة الأناضول العشرات من الجالية الفلسطينية يتوافدون على مركز التبرع الذي يشرف عليه الهلال الأحمر.

وأضاف مشينش: "تداعينا بالتنسيق مع الهلال الأحمر التركي، وشاهدنا تفاعل كبير من إخواننا الفلسطينيين المقيمين في تركيا في هذه الحملة".

واستطرد: "هناك تسابق من أجل التعبير عن مشاعر الجالية الفلسطينية الجياشة تجاه تركيا؛ فنحن نعبّر عن أخوّة حقيقية تربطنا بهذه الأمة وشعب تركيا".

وفي نفس السياق، أعرب الفلسطيني "محمود شجراوي"، الذي حرص على التبرع بدمه، عن سعادته قائلا: "هذه فرصة جميلة أن أتبرع بالدم لإخواني الأتراك".

وأضاف: "علاقاتنا بالأتراك قديمة جدا، ولهم فضل علينا منذ قرون في الحفاظ على القدس والمسجد الأقصى".

واستطرد: "تبرعي بالدم لهذا الشعب لا شيء بالنسبة لما قدّمه لفلسطين قديما وما سيقدمه في المستقبل".