Menu

الأزهر يفتي بتعليق "الجُمع والجماعات" بمساجد مصر

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ أصدرت هيئة كبار العلماء بمؤسسة الأزهر في مصر، فتوى بجواز تعليق صلوات الجمعة والجماعة، في مساجد مصر، لمواجهة انتشار فيروس كورونا.

وقالت الهيئة، إنه "يجوز شرعا إيقاف الجُمع والجماعات في البلاد؛ خوفا من تفشي كورونا".

وأضافت: "يتعين وجوبا على المرضى وكبار السن البقاء في منازلهم وعدم الخروج لصلاة الجمعة أو الجماعة".

واستحضر الفتوى دلائل على مشروعية تعطيل صلوات الجمعة والجماعة، بينها "ما رُوي في السنة النبوية عن حادثة أُمر فيها بترك صلاة الجماعة تفاديا للمشقة بسبب المطر والاستعاضة عنها بالصلاة في البيوت".


وأردفت أن "الفقهاء انتهوا إلى أن الخوف على النفس أو المال أو الأهل أعذار تبيح ترك صلوات الجمعة أو الجماعة".

غير أن الهيئة شددت على وجوب رفع الأذان لكل صلاة بالمساجد، مع المناداة في كل أذان "صلوا في بيوتكم".

وحتى الأحد، بلغ عدد الإصابات بكورونا المعلن عنها في مصر 110، بينهم وفاتان.

وتأتي فتوى الأزهر عقب إعلان عدة دول عربية وإسلامية تعليق صلاة الجمعة والجماعة مع تفشي "كورونا" فيها، فيما اكتفت دول أخرى بتعجيل إقامة الصلوات، وجعلها في ساحات مفتوحة، وتقصير خطبة الجمعة.