Menu

هنية يكشف: رفضنا دعوة إدارة ترامب لعقد لقاءات سرية

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ كشف رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" إسماعيل هنية، رفض الحركة دعوات من إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب لعقد لقاءات سرية.


وشدد هنية على أن رفض حركته نابع من قناعة أن هذه اللقاءات سوف تستثمر لصالح رواية تريد أن تمررها الإدارة الأمريكية.


وأضاف هنية: "الإدارة الأمريكية حاولت تمرير رواية أن صفقة القرن التي أعلنتها جاءت بترتيبات مع أطراف فلسطينية، بينها حماس، وكانت تحاول الإيحاء بأن من يرفض الصفقة، يقبل بها من تحت الطاولة، ولذلك رفضنا هذه الدعوة".
 

وقال هنية، إنّ إستراتيجية حماس قائمة على ضرورة الوحدة الفلسطينية. مضيفا: "قدمنا الكثير من التنازلات للوصول إلى رؤية فلسطينية واحدة، وعرضنا 4 خيارات، الخيار الأول إجراء انتخابات عامة، والخيار الثاني انعقاد المجلس الوطني الفلسطيني خارج رام الله، ليتمكن الجميع من المشاركة، والخيار الثالث هو إمكانية عقد المؤتمر الوطني الفلسطيني في القاهرة، أما الخيار الرابع فهو أن تؤلف حكومة وحدة وطنية فلسطينية".
 

مشددا على أن أي خيار من هذه الخيارات تتعاطى معه حركة فتح بإيجابية، مستعدون للمضي قدماً فيه.

 

وكان هنية زار العاصمة الروسية، موسكو الاثنين، والتقى بعدد من المسؤولين هناك، أبرزهم وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، وبحث معه ثلاثة ملفات رئيسية، هي: صفقة القرن، والمصالحة الفلسطينية وتحقيق الوحدة الوطنية، والعلاقات الثنائية بين الجانبين.