Menu

مسؤول أممي: دعم تركيا وإنهاء الصراع السوري ينهيان أزمة اللاجئين

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/

رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة، النيجيري تيجاني محمد باندي
- أشار إلى استمرار الحرب الداخلية في سوريا منذ سنوات طويلة، وأن الأمم المتحدة تبذل قصارى جهدها لإنهاء الصراع الدائر في هذا البلد
- فيما يخص مقترحات تغيير هيكلية مجلس الأمن الدولي وآلية عمله، قال باندي، إن المباحثات في هذا الشأن مستمرة

 

قال رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة، النيجيري تيجاني محمد باندي، إن أفضل وسيلة لحل أزمة اللاجئين، هو إيجاد حل سياسي للصراع القائم في سوريا وتقديم الدعم اللازمة لتركيا.

وأوضح باندي في تصريح للأناضول، الأحد، أن أزمة اللاجئين ليست مشكلة مقتصرة على تركيا فحسب، بل هي مشكلة العالم بأسره.

وأشار لاستمرار الحرب الداخلية في سوريا منذ سنوات طويلة، وأن الأمم المتحدة تبذل قصارى جهدها لإنهاء الصراع الدائر في هذا البلد.

وأشاد بالمساعدات التي تقدمها الحكومة التركية للاجئين المقيمين على أراضيها، داعيا المجتمع الدولي لدعم أنقرة في هذا الخصوص.

وتابع قائلا: "علينا مواصلة دعم تركيا من أجل توفير فرصة استمرارية التعليم لأبناء اللاجئين السوريين، وأدعو المجتمع الدولي إلى الاستمرار في دعم تركيا لأنها تحتضن اللاجئين باسم الجميع".

وفيما يخص مقترحات تغيير هيكلية مجلس الأمن الدولي وآلية عمله، قال باندي، إن المباحثات في هذا الشأن مستمرة، مأملا أن يتحقق هذا الأمر قبل انتهاء فترة رئاسته للجمعية العامة للأمم المتحدة.