Menu

وزير خارجية تركيا نعمل مع موسكو لوقف إطلاق نار دائم وملزم في إدلب

تركيا العثمانية / قسم  المتابعة/ قال وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، السبت، إن أنقرة وموسكو تعملان على وقف إطلاق نار دائم وملزم في إدلب السورية.

جاء ذلك في تصريح أدلى به للصحفيين الأجانب خلال مشاركته في مراسم توقيع اتفاق سلام بين الولايات المتحدة وحركة "طالبان" بالعاصمة القطرية الدوحة.

وأضاف تشاووش أوغلو "بالأمس عقد وفدنا اجتماعا آخر في أنقرة بناء على طلب الوفد الروسي، لكن يبدو أن تحقيق ذلك (وقف إطلاق نار) غير ممكن إلا من خلال اجتماع الرئيس أردوغان وبوتين، نعمل من أجل ذلك، وسيكون اللقاء خلال الأسبوع الأول من آذار/ مارس".

وأوضح تشاووش أوغلو، أن هجمات النظام تتحول إلى كارثة في عموم سوريا وتحديدا في إدلب، مؤكدا أن النظام السوري وداعميه يستهدفون المدنيين والمشافي والمدارس والجنود الأتراك.

وأشار إلى أن روسيا تدعم النظام السوري بشكل صريح، إلا أنه من غير الممكن القول بأنها تستهدفنا بشكل مباشر.

ولفت إلى أن الأوضاع في سوريا وليبيا واليمن وأفغانستان هي قضايا تهم الرأي العالمي ككل.

وأضاف "هذا الاتفاق هو تطور مهم من أجل تحقيق سلام دائم في أفغانستان".

وفي وقت سابق السبت، وقعت حركة طالبان والولايات المتحدة الأمريكية بالعاصمة القطرية الدوحة، اتفاقا لإحلال السلام في أفغانستان.

وشارك في حفل التوقيع عشرات من وزراء خارجية العالم، منهم تشاووش أوغلو.

وكان كل من وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو وحركة طالبان، قد أصدرا بيانين، للتأكيد على توقيع الاتفاق بالدوحة، إثر التوصل إلى تفاهم لـ"خفض العنف"، بدأ السبت ويستمر لأسبوع.

وتجري الولايات المتحدة محادثات مع طالبان منذ أكثر من عام للتوصل إلى اتفاق، تسحب بموجبه واشنطن آلاف الجنود من أفغانستان، حيث يتواجد ما بين 12 و13 ألف جندي، مقابل ضمانات أمنية من طالبان، وتعهّدا بعقد محادثات سلام مع حكومة كابُل.