Menu

خطبة عيد الفطر في الحرم المكي تدعو إلى التضامن لمواجهة أزمات الأمة

تركيا العثمانية / وكالات / دعا الشيخ صالح بن حميد إمام الحرم المكي، إلى "الاتحاد والتضامن" للتصدي للمشكلات والأزمات التي تواجه الأمة الإسلامية.

جاء هذا خلال خطبة عيد الفطر في المسجد الحرام بمكة المكرمة، بحضور العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، ورئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، والقائد العسكري للتحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب الفريق أول متقاعد راحيل شريف.

وقال خطيب الحرم المكي إن "السعودية بقيادتها وحكمتها، تدرك كما يدرك كل عاقل منصف صادق أنه لا أمن ولا استقرار ولا تنمية في محيط يعج بالقلاقل والأزمات، ولا طريق للخلاص، والسلامة، والرخاء، إلا الاتحاد، والتضامن، والصدق في التصدي للمشكلات والأزمات".

وأشاد في هذا الصدد باستضافة المملكة قمة "لدعم دولة شقيقة، ومساعدتها في خروجها من أزمتها"، في إشارة إلى القمة الرباعية التي عقدت في مكة الأحد الماضي، وأعلنت فيها السعودية والإمارات والكويت "تقديم حزمة من المساعدات الاقتصادية للأردن يصل إجمالي مبالغها إلى مليارين و500 مليون دولار".

وفي المدينة المنورة، أدى أكثر من مليون مصل صلاة عيد الفطر السعيد في المسجد النبوي، يتقدمهم الأمير فيصل بن سلمان أمير منطقة المدينة المنورة، والأمير سعود بن خالد الفيصل نائب أمير المنطقة.

وأدى المسلمون صباح اليوم صلاة عيد الفطر السعيد في مختلف أنحاء المملكة.

وشهد الحرمان الشريفان في مكة المكرمة والمدينة المنورة كثافة في عدد المصلين الذين توافدوا إليهما منذ وقت مبكر.

وقدرت وكالة الأنباء السعودية عدد المصلين في المسجد النبوي بالمدينة المنورة بأكثر من مليون مصل، فيما لم تحدد عدد المصلين في الحرم المكي الذي يتسع لنحو مليونين.