Menu

السعوديون والكويتيون في مقدمة السياح الأكثر زيارة لـ"بورصة" التركية

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ استقبلت ولاية بورصة غربي تركيا، خلال العام الماضي، مليون و600 ألف و231 سائح، 400 ألف منهم من الأجانب، فيما شكّل العرب ربع إجمالي الزوار من الأجانب.

وتحتضن ولاية بورصة، العديد من المعالم الدينية والثقافية والتاريخية، لا سيما وأنها العاصمة السابقة للإمبراطورية العثمانية.

واكتسبت بورصة شهرة عالمية بعد عام 2014، حين أدرجت منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم "يونسكو"، منطقة الخانات ومجمّعات السلطان، والجامع الكبير فيها، ضمن لائحة مواقع التراث العالمي.

كما تحتوي الولاية التركية على قرية "جمالي قيزيق" العثمانية والتي يعود عمرها إلى ما قبل 700 عام.

وإلى جانب الأماكن التاريخية والثقافية في الولاية، فإن المزايا والأجواء الروحانية فيها، جعلتها وجهة مفضلة للسيّاح العرب الذين بلغ أعدادهم ممن زاروا بورصة، العام الماضي، 150 ألف، أي ربع الزوار الأجانب.

وتصدّر مواطنوا الكويت قائمة الزوار الأجانب الأكثر زيارة لبورصة، وذلك بـ 64 ألف و606 زائر، تلاهم السيّاح السعوديون بـ 36 ألف و211 زائر.

كما زار الولاية خلال العام الماضي، 9 آلاف و838 سائح سوري، و8 آلاف و298 عراقي، و7 آلاف و610 قطري، و6 آلاف و541 بحريني، و6 آلاف و533 سائح أردني.