Menu

تركيا الرابعة أوروبياً في دائرة "المستثمرون الملائكة"

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ قال النائب السابق لرئيس الوزراء، رئيس لجنة الميزانية في البرلمان التركي، لطفي علوان، إن بلاده تأتي في المرتبة الرابعة بين البلدان الأوروبية في مجال عدد أثرياء "المستثمرون الملائكة."

جاء ذلك في كلمة له خلال افتتاح فعاليات "المنتدى العالمي للمستثمرين الملائكة - " WBAF والتي تستضيفها مدينة إسطنبول، يومي 17-18 فبراير/شباط الجاري.

المنتدى الذي تشارك فيه وكالة الأناضول كشريك إعلامي عالمي، يستضيف مشاركين من 92 دولة حول العالم.

وأكد "علوان" عزم تركيا على مواصلة النمو في تطوير وتوسيع رأس المال الاستثماري وجذب المزيد من المستثمرين.

وتابع: "بالرغم من أن حجم رؤوس الأموال و"استثمارات الملائكة"، ليس في المستوى المطلوب، إلا أننا حققنا نمواً بنسبة 66 بالمئة في هذا المجال، وبلغنا إلى مستوى 102 مليون دولار خلال 2019."

وأشار إلى أن "المستثمرون الملائكة" لديهم استثمارات بقيمة 23 مليار دولار في الولايات المتحدة الأمريكية وحدها، وبقيمة 7.5 مليار دولار في أوروبا، مبيناً أن تركيا في المرتبة الـ 4 أوروبياً من حيث حجم استثمارات "المستثمرون الملائكة"، وذلك عبر احتضانها لـ 141 مستثمراً من "المستثمرين الملائكة."

بدوره، قال رئيس "المنتدى العالمي للمستثمرين الملائكة"، بيبرس ألطونتاش، إن المنتدى يشكّل فرصة كبيرة ليس للمستثمرين الملائكة أو السياسيين فحسب، بل لعقد شراكات وإقامة علاقات جديدة أيضاً.

وسيعقد على هامش منتدى "WBAF" ندوات لمناقشة ملفات تعزيز التعاون بين القطاعين العام والخاص، وتحويل التمويل العام إلى التمويل الذكي في سبيل نمو الاقتصاد الناشئ.

ويشارك في المنتدى ممثلو كبرى البورصات العالمية، وإداريو الصناديق السيادية، وممثلو صناديق الاستثمارات المشتركة، وأصحاب شركات إدارة الثروات، وممثلو الوحدات المصرفية الخاصة، وإداريو شركات عالمية كبرى تفوق ميزانيتها الـ 500 مليون دولار.

و"المستثمرون الملائكة" هم أثرياء يقدمون رؤوس أموال للشركات الناشئة غالبا، مقابل سندات قابلة للتحويل أو حصص في المشروع.