Menu

مقتل 4 مدنيين في قصف جوي روسي على منطقة "خفض التصعيد"

قتل 4 مدنيين في قصف جوي نفذته طائرات حربية روسية على منطقة خفض التصعيد شمالي سوريا، وفق ما أفاد مصدر محلي.

وذكر مرصد تعقب حركة الطيران التابع للمعارضة، عبر شبكات التواصل الاجتماعي، أن طائرات روسية قصفت بلدة الأتارب، وقرى كفرمه، وإبين، والجينة، وأورم الكبرى، وكفرناها، والمنصورة، وكفرداعل، وأورم الصغرى، إلى جانب منطقة خان السبل، الواقعة جميعها ضمن منطقة خفض التصعيد.

وقال مصدر من الدفاع المدني السوري (الخوذ البيضاء) لمراسل الأناضول، إن 4 مدنيين قتلوا في القصف الذي استهدف قرية كفرمة، وجرح 3 آخرون.

وقامت فرق الدفاع المدني بعمليات إنقاذ وإطفاء للحرائق التي اندلعت جراء القصف.

وفي مايو/ أيار 2017، أعلنت تركيا وروسيا وإيران توصلهم إلى اتفاق "منطقة خفض التصعيد" في إدلب، في إطار اجتماعات أستانة المتعلقة بالشأن السوري.

ورغم تفاهمات لاحقة تم إبرامها لتثبيت وقف إطلاق النار في إدلب، وآخرها في يناير/ كانون الثاني الماضي، إلا أن قوات النظام وداعميه تواصل شن هجماتها على المنطقة، ما أدى إلى مقتل أكثر من 1800 مدني.

وبلغ عدد النازحين من ريفي إدلب وحلب باتجاه الحدود مع تركيا أكثر من مليون و677 ألف شخص، منذ بداية 2019.