Menu

تركيا والولايات المتحدة ترفضان استهداف النظام السوري لنقاط المراقبة التركية بإدلب

أكد متحدث الرئاسة التركية إبراهيم قالن، والمبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا، جيمس جيفري، رفضهما استهداف النظام السوري لنقاط المراقبة التركية في محافظة إدلب شمال غربي سوريا.

جاء ذلك في اجتماع مغلق عقد الأربعاء في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة، واستغرق ساعة ونصف، بحسب بيان صادر عن الرئاسة التركية.

وأضاف البيان أن الطرفين أكدا رفضهما استهداف النظام السوري لنقاط المراقبة التركية في محافظة إدلب.

كما تبادل الطرفان وجهات النظر بشأن حل الأزمة المتفاقمة في إدلب، وفقًا للبيان الذي أكد عزم تركيا على حماية جنودها والمدنيين في إطار الاتفاقات المبرمة حول إدلب.

وشدد الجانبان على ضرورة إيفاء جميع البلدان بمسؤولياتها لتسريع عمل اللجنة الدستورية ومنع تفاقم الأزمة الإنسانية، من أجل البدء في الحل السياسي.

كما شددا على أهمية دعم المجتمع الدولي الملموس لتسريع عمل اللجنة الدستورية وتوفير بيئة لأجراء انتخابات حرة ونزيهة، إضافة لزيادة المبادرات الدبلوماسية لإيقاف هجمات النظام لمنع حدوث موجة هجرة جديدة

ومآساة إنسانية كبيرة.

ووصل المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا، جيمس جيفري، إلى العاصمة التركية أنقرة، مساء الثلاثاء، للتباحث مع المسؤولين الأتراك بشأن آخر التطورات في إدلب.