Menu

رئيس البرلمان التركي يبعث برسالة إدانة لرئيس البرلمان الأوروبي

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ بعث رئيس مجلس الأمة التركي "مصطفى شنطوب"، برسالة إدانة الى رئيس البرلمان الأوروبي "ديفيد ساسولي" إثر استقباله قيادات منظمة "بي كا كا" الإرهابية، خلال تنظيم ما يسمى بـ "المؤتمر الكردي".

وأعرب شنطوب في رسالته التي بعثها، الجمعة، عن حزنه العميق جراء قيام البرلمان الأوروبي بدعوة قيادات "بي كا كا" المدرجين على قائمة الإرهاب، للمشاركة في فعالية غير رسمية يومي 5-6 فبراير/ شباط الجاري.

وقال : "أدين بشدة هذه الفعالية الفضيحة، ويجب ألا ننسى أن الإرهاب ليس عدوا لتركيا وحدها، إنما هو عدو مشترك لكل من أوروبا، وكافة الدول حول العالم".

وأضاف أن قياديي بي كا كا الإرهابية لا يلتزمون بأي قواعد دينية وأخلاقية، وأنه يجب عدم نسيان إمكانية قيامهم بتوجيه أسلحتهم في وجه أصدقائهم الحاليين، في المستقبل.

وأضاف: "أقولها بكل أسف، إن الأحداث التي شهدتها الفعالية، لن تساهم سوى في محاولة إضفاء الشرعية على منظمة بي كا كا الإرهابية".

واستضاف البرلمان الأوروبي، قيادات "بي كا كا" المدرجين على النشرة الحمراء للمطلوبين في تركيا، عبر تنظيم ما يسمى "المؤتمر الكردي" بنسخته الـ 16،يومي 5-6 فبراير/ شباط الحالي، تحت اسم "الاتحاد الأوروبي، تركيا، الشرق الأوسط والأكراد".

وشاركت قيادة "بي كا كا" الإرهابية في أوروبا، بالفعالية التي تحولت إلى منبر دعاية للمنظمة، ومن بين المشاركين فيها، آدم أوزون، ورمزي قرطال، وزبير أيدار، وجميعهم مدرجون على النشرة الحمراء للمطلوبين في تركيا.

وخلال الفعالية، أشاد نواب في البرلمان الأوروبي بالمنظمة الانفصالية، وقاموا بكيل التهديدات إلى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وزعم النواب أن تركيا ارتكبت جرائم حرب شمال شرقي سوريا، وأن مساعي تنظيم "ب ي د/ ي ب ك" (الامتداد السوري لمنظمة بي كا كا) مشروعة في تأسيس كيان ذاتي الحكم بالمنطقة.

ورحب النواب الأوروبيون بقرار القضاء البلجيكي قطع الطريق أمام محاكمة 36 من أعضاء "بي كا كا"، بينهم قيادات المنظمة في أوروبا.

كما شارك في الفعالية قيادات من "قوات سوريا الديمقراطية"، وما يسمى "مجلس سوريا الديمقراطي"، وصحفيون موالون للمنظمة، ونائبان في البرلمان التركي.