Menu

الضفة الفلسطينية تشتعل.. شهداء وعملية دهس وإطلاق نار على جنود الاحتلال

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ ارتفع عدد الشهداء الفلسطينيين إلى أربعة خلال الساعات الأربع والعشرين الأخيرة، في تصعيد وصدامات متفرقة مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في مناطق متفرقة بالضفة الغربية.

فقد استشهد شاب فلسطيني بعد أن فتحت قوات الاحتلال النار على المواطنين في منطقة باب الأسباط بالقدس المحتلة، بذريعة إطلاق النار على عناصر من الشرطة وإصابة أحدهم بجروح طفيفة.

كما استشهد فلسطينيان صباح اليوم الخميس في مدينة جنين شمالي الضفة الغربية، أحدهما شرطي في السلطة الفلسطينية.

وكان الفتى محمد الحداد استشهد مساء أمس الأربعاء في الخليل بعد إطلاق جنود الاحتلال النار على مجموعة من المواطنين في المدينة.

ففي مدينة القدس، أطلقت شرطة الاحتلال النار على فلسطيني في البلدة القديمة، وقالت المتحدثة باسمها إن الفلسطيني هاجم عناصر الشرطة المتمركزين بالقرب من بوابة الأسد وأطلق النار عليهم، مضيفة أن "ضباط الشرطة أطلقوا النار على المهاجم وتم تحييده".

وفي جنين، استشهد الشاب يزن منذر أبو طبيخ (19 عاما) صباح اليوم، جراء إصابته برصاص جنود الاحتلال الإسرائيلي الذين اقتحموا المخيم فجرا لهدم منزل عائلة الأسير الفلسطيني أحمد قنبع.

كما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد فلسطيني ثان في جنين يدعى طارق أحمد بدوان، وهو من قوات الشرطة الفلسطينية، متأثرا بجروح حرجة بالرصاص الحي في البطن.

مواجهات بيت لحم
وارتفعت حصيلة الإصابات في صفوف الفلسطينيين خلال مواجهات مع جيش الاحتلال اليوم الخميس إلى نحو 80 إصابة، منها ما هو بالرصاص المطاطي وحالات اختناق، وذلك في بلدة بيت جالا بمحافظة بيت لحم جنوبي الضفة الغربية.

وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني -في بيان صحفي- إن طواقمها تعاملت مع أربعة مصابين بالرصاص المطاطي خلال المواجهات، أحدهم إصابته في الرأس، إضافة إلى عشرات حالات الاختناق إثر استنشاق الغاز المسيل للدموع، غالبيتهم أطفال.

واندلعت المواجهات في بلدة بيت جالا بين عشرات الشبان وقوة من الجيش الإسرائيلي، داهمت البلدة واستخدمت الرصاص المطاطي وقنابل الغاز المدمع لتفريق الشبان.

عملية دهس
وكان مراسل الجزيرة قد أفاد بإصابة 14 من جنود الاحتلال الإسرائيلي في عملية دهس فجر اليوم الخميس في مدينة القدس جرت على مرحلتين، وقالت هيئة الإسعاف الإسرائيلية إنها "عالجت ونقلت" إلى المستشفيات 14 شخصا أصيبوا بجروح جرّاء العملية.

وذكرت قناة "كان" الإسرائيلية الرسمية أن سائق مركبة دهس أحد الجنود في القدس المحتلة، ثم توجه إلى جنود آخرين، ثم انسحب من المكان، بينما شنت قوات الاحتلال عملية بحث مكثف عن منفذ العملية.

وأوضحت خدمات الطوارئ أن شخصا يبلغ من العمر عشرين عاما يرقد في حالة خطيرة بعد إصابته في الحادث الذي وقع في شارع ديفيد ريمز الساعة 01:45 فجرا بالتوقيت المحلي.

وقال المتحدّث باسم الشرطة الإسرائيليّة ميكي روزنفيلد إن "وحدات من الشرطة والمسعفين وصلوا إلى المكان ويحاولون العثور على السيارة، وقد فُتِح تحقيق في هجوم إرهابي".

وفي تطور لاحق، أفاد مراسل الجزيرة بإصابة جندي إسرائيلي بجراح خطيرة جراء إطلاق النار على قوة عسكرية قرب قرية دير ابزيع في محافظة رام الله بالضفة الغربية.

المصدر : الجزيرة + وكالات