Menu

صحف عالمية: “صفقة القرن” غير قابلة للتطبيق

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ هيمنت تفاصيل “صفقة القرن” التي أعلن عنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مساء الثلاثاء، على عناوين معظم الصحف الدولية المهتمة بشؤون الشرق الأوسط.

ففي أمريكا، موقع الحدث، لم تحابِ الصحف رئيس بلادها بل وجهت أصابع النقد لما يسمى “صفقة القرن”، إذ عنونت صحيفة “نيويورك تايمز” خبر الصفقة المزعومة بـ “ترمب كشف عن خطته المنحازة لإسرائيل بشدة”.

وأشارت صحيفة “واشنطن بوست” إلى أن “الخطة تلبي متطلبات إسرائيل كافة، وترمب أعلن عنها رغم استمرار التشكيك في مدى إمكانية جلبها السلام للشرق الأوسط”.

وأشارت الصحيفة إلى أن “ترمب أعلن عن صفقته المزعومة في وقت يصارع فيه مع إجراءات عزله من منصبه، وكذلك بالتزامن مع الأيام العصيبة التي يمر بها نتنياهو جراء قضايا الفساد التي تلاحقه”.

وفي بريطانيا أكدت صحيفة “الديلي تلغراف” في مقال مراسلها لشؤون الشرق الأوسط في القدس، راف سانشيز، على أن “الخطة المقترحة تحطم عقوداً من الإجماع الدولي حول كيفية حل النزاع الإسرائيلي الفلسطيني، وتعيد رسم خارطة حدود منطقة الشرق الأوسط بشكل جذري لصالح اسرائيل”.

وفي نفس الصحيفة نشر الكاتب انثوني هاورد مقالا بعنوان “لن يقبل الفلسطينيون أبدا صفقة القرن أحادية الجانب”، رأى فيه أن “الكثيرين باتوا يتساءلون هل ما أعلن عنه ترامب بالفعل اتفاق للسلام أم هو مجرد صفقة تخدم بشكل واضح مصالح ترامب ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو”.

وعلى الصفحة الأولى من صحيفة “الغارديان”، نشر مقال بعنوان “إدانة خطة ترامب للسلام في الشرق الأوسط”.

كما كتب كريس ماكغريل مقالا في “الغارديان” بعنوان “تطبيع الاحتلال”، قال فيه إن “خطة ترامب توافق كل أمنية في قائمة الأماني الإسرائيلية”، مضيفا فيه أن “مقترح الخطة غير الإعتيادي والمؤلف من 80 صفحة، والذي من المفترض أن يحل خلافا مستمرا منذ عقود، يحقق جميع الأمنيات التي على قائمة الأماني الإسرائلية”.

أما صحيفة “بلومبيرغ المهتمة” بالشأن الاقتصادي فتناولت إعلان “صفقة القرن في تقرير مطول” قالت فيه إن “ترامب يصرف الانتباه عن عزله، ويحاول نيل فرصة أخرى لتعزيز دعمه من الإنجيليين المسيحيين وغيرهم ممن يفضلون ما تريده الحكومة الإسرائيلية”.

وأشارت الصحيفة إلى أن “ترامب سبق وأن انتهك المعايير الدولية الخاصة بالشرق الأوسط من خلال نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، واعترف بسيادة إسرائيل على جزء من مرتفعات الجولان، وأعلن أن المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية ليست غير شرعية بالضرورة، كما قطع معظم المساعدات الأمريكية للفلسطينيين”.

وقالت الصحيفة إن “خريطة ترامب أظهرا خليطًا من الأراضي الفلسطينية، كانت أجزاء منها مرتبطة فقط عبر طريق أو نفق، وتتميز بتطورات غامضة مثل “منطقة صناعية للتصنيع عالية التقنية” على طول الحدود مع مصر، وهذا شيء مستحيل الحدوث”.

ومساء الثلاثاء، عقد ترامب مؤتمر صحفيا للإعلان عن ما يسمى بـ”صفقة القرن” في البيت الأبيض، بحضور رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتياهو، وسفراء كل من عمان والبحرين والإمارات في أمريكا.

وقال ترامب “أشكر الدول الثلاثة على العمل الرائع الذي قاموا به وإرسال سفرائهم للاحتفال معنا اليوم”.

ورحب رئيس وزراء الاحتلال في كلمته بالسفراء العرب، قائلا “يسعدني رؤيتكم هنا، حضوركم هنا إشارة مهمة للحاضر والمستقبل”.

وكانت صحف عبرية قد نشرت تفاصيل صفقة القرن قبل يوم واحد من إعلانها والتي تشمل “تخصيص 50 مليار دولار لتمويل مشاريع في الأراضي المخصصة للدولة الفلسطينية، بتمويل سعودي”.

المصدر : وكالة أنباء تركيا