Menu

عبر طائرة عسكرية.. تركيا تنقل جرحى صوماليين للعلاج بمستشفياتها

تركيا العثمانية /قسم المتابعة/ أقلعت طائرة عسكرية تركية من مطار مقديشو الدولي، الثلاثاء، وعلى متنها 9 من مصابي التفجير الإرهابي التي وقع في مدينة "افجوي" قرب العاصمة الصومالية، السبت الماضي.

وقال السفير التركي لدى الصومال محمد يلماز، في مؤتمر صحفي، إن الطائرة تقل 9 من جرحى التفجير، بينهم 3 مواطنيين أتراك؛ حيث سيتلقون العلاج اللازم في مستشفيات تركيا.

وأضاف يلماز: "نحن قلقون من هذه الأحداث المؤلمة، إلا أن المحاولات الإرهابية لن تثنينا عن دعمنا للشعب الصومالي"، مشددا على أن تركيا "ستمضي في مسارها للوقوف إلى جانب الصوماليين في أشد ظروفهم".

ومضى قائلا: "العلاقات المتينة التي تربط البلدين لن تتأثر بهذه السهولة، وسنواصل مشاريعنا للمساهمة في استقرار الصومال".

من جهته، قال وزير الشؤون الإنسانية وإدارة الكوارث الصومالي حمزة سعيد حمزة: "نشكر تركيا حكومة وشعبا، على دعمها الدؤوب للشعب الصومالي في أمس حاجاته؛ حيث إن تركيا تأتي في "طليعة الدول التي تقف إلى جانب الصومال في كل الأزمات".

وأضاف الوزير: "التفجير الانتحاري، السبت الماضي، أسفر عن مقتل 3 أشخاص وإصابة نحو 18 آخرين، بينهم 6 مواطنيين أتراك، كانوا يعملوا لدى شركة أينيز للبناء".

والسبت الماضي، استهدف انتحاري يقود سيارة مفخخة منطقة في مدينة "افجوي" (30 كم جنوب مقديشو) كانت تضم نقطة تفتيش أمنية حكومية وموقعا مؤقتا لشركة "اينيز" التركية العاملة في مشروع رصف شارع حيوي يربط العاصمة مقديشو بإقليم شبيلي السفلى جنوب الصومال.

وتبنى التفجير حركة "الشباب" الإرهابية.

وتعد مبادرة نقل المصابيين الصومالي إلى تركيا للعلاج الثانية من نوعها خلال 3 أسابيع.

إذ أرسلت تركيا طائرة طبية عسكرية، في 28 ديسمبر/كانون الأول 2019؛ لنقل جرحى تفجير دام بالعاصمة خلف أكثر من 80 قتيلا و100 مصابا.