Menu

وزير خارجية تركيا .. الأطراف متفقة على مسودة البيان الختامي لمؤتمر برلين

 

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/

تشاووش أوغلو بعد لقاء نظيره الإيطالي في ألمانيا:
-  نعتقد أن مؤتمر برلين سيخرج بنتائج إيجابية
- أجرينا ليلة السبت آخر المباحثات حول البيان المشترك (للمؤتمر) وهناك مسودة تتفق عليها الأطراف وستوضع أمام القادة
- جهود أردوغان وبوتين هيئت أرضية تنظيم مؤتمر برلين
- انتظار حل جميع المشكلات في ليبيا عبر مؤتمر برلين سيكون تفاؤلا مبالغا

 

قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، الأحد، إن الأطراف المشاركة في مؤتمر برلين حول ليبيا، اتفقت على مسودة البيان الختامي حول المؤتمر.

جاء ذلك في تصريح أدلى به تشاووش أوغلو، للصحفيين، عقب لقاء له مع نظيره الإيطالي لويجي دي مايو، في العاصمة الألمانية برلين.

وأعرب تشاووش أوغلو، عن توقعه بأن مؤتمر برلين، الذي ينطلق الأحد، سيخرج بنتائج إيجابية.

ولفت إلى أن مسؤولين من الجانب التركي شاركوا في الاجتماعات التحضيرية لمؤتمر برلين.

وأضاف "أجرينا ليلة السبت، آخر المباحثات حول البيان المشترك (للمؤتمر)، وهناك مسودة تتفق عليها الأطراف، وستوضع أمام القادة".

وأشار تشاووش أوغلو، أن جهود الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان، والروسي فلاديمير بوتين، هيأت أرضية تنظيم مؤتمر برلين.

وأوضح أن أكبر ما تتطلع إليه تركيا من المؤتمر، تحقيق وقف إطلاق نار دائم، ووحدة وتعاضد واستقرار ليبيا في نهاية عملية سياسية يشارك فيها جميع الفرقاء الليبيين.

وشدد تشاووش أوغلو، أن توقع حل جميع المشكلات في ليبيا عبر مؤتمر برلين، سيكون تفاؤلا مبالغا فيه.

وأضاف "يتعين علينا مواصلة هذه الجهود حتى نتمكن من تحقيق أهدافنا بعد مؤتمر برلين".

ونشرت عدة مواقع مسودة اتفاق مؤتمر برلين، التي ناقشها وعدلها وزراء خارجية 10 دول خلال الأشهر الخمسة الأخيرة، كما تحدث مسؤولون ليبيون عن بعض جوانبها.

ويشارك في مؤتمر برلين، كل من الولايات المتحدة الأمريكية، وروسيا وفرنسا وبريطانيا والصين، وألمانيا وتركيا وإيطاليا ومصر والإمارات والجزائر والكونغو، بالإضافة إلى فائز السراج، رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية، المعترف بها دوليا، والجنرال المتقاعد خليفة حفتر.

كما تشارك في المؤتمر أربع منظمات دولية ممثلة في: الأمم المتحدة، والاتحاد الأوروبي، والاتحاد الإفريقي، والجامعة العربية.