Menu

السفير الليبي بأنقرة يثمن وقوف تركيا إلى جانب بلاده

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ ثمّن السفير الليبي لدى أنقرة، عبد الرزاق مختار أحمد عبد القادر، وقوف تركيا إلى جانب بلاده، مشيرا إلى عمق العلاقات التاريخية بين البلدين.

جاء ذلك خلال مشاركته السبت، في ندوة بعنوان "ماذا تفعل تركيا في ليبيا؟ الضرورات والتهديدات والفرص"، نظمها وقف البحر الأسود، ومركز البحر الأسود للدراسات الاستراتيجية، في اسطنبول.

وقال عبدالقادر، إن العلاقات بين تركيا وليبيا ذات جذور تاريخية، فيما شدد على أن تركيا دولة هامة.

وأكد أن الليبيين لطالما تلقوا بسرور موقف تركيا ووقوفها إلى جانب بلادهم، لافتًا إلى أن التقارب بين البلدين ليس بأمر جديد.

وأردف أنه مع مجيء العثمانيين، تم إنهاء الاحتلال البرتغالي في شمال إفريقيا، ورفع راية الإسلام بدعم من العثمانيين.

وأشار إلى أن الدولة العثمانية وقفت بكل صمود في تلك المنطقة، في مواجهة محاولات الغرب السلبية.

ونوه بأن العثمانيين نظموا العلاقة بين الدولة والشعب، وأن حكمهم العادل استمر على مدار 400 عام في المنطقة دون تمييز على أساس الدين أواللغة أوالعرق.

وأضاف: "ينبغي علينا إعادة احياء علاقتنا ومواصلتها، فهذا موضوع يحمل أهمية بالنسبة لكافة المسلمين".