Menu

الرئيس الجزائري يدعو حكومته لسن قانون ضد "خطاب الكراهية"

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ دعا الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، الاثنين، حكومته إلى إصدار قانون يجرم "كل مظاهر العنصرية، والجهوية، وخطاب الكراهية في الجزائر".

وقالت الرئاسة الجزائرية، في بيان لها، الاثنين، إن الرئيس تبون "وجّه تعليمات للوزير الأول، عبد العزيز جراد، بالبحث في مشروع القانون الذي يأتي بعدما لوحظ ازدياد خطاب الكراهية، والحث على الفتنة خاصة في وسائل التواصل الاجتماعي".

وأوضح البيان أن "مشروع القانون يأتي أيضا لسد الباب في وجه أولئك الذين يستغلون حرية وسلمية الحراك برفع شعارات تهدد الانسجام الوطني".

ودعا الرئيس الجزائري الجميع إلى "التقيد بالدستور وقوانين الجمهورية لاسيما في ما يتعلق باحترام ثوابت الأمة وقيمها والمكونات الأساسية للهوية الوطنية والوحدة الوطنية ورموز الدولة والشعب".

وشهدت الجزائر خلال الأشهر الأخيرة للحراك الشعبي ما يشبه "معارك" عبر شبكات التواصل الاجتماعي بين المؤيدين والمعارضين للمسار السياسي في البلاد، وسط تهم "تخوين" إلى جانب شعارات عنصرية متبادلة بين عدة مكونات ومناطق.