Menu

الرئيس التونسي يستقبل وزير خارجية إيطاليا ويبحث معه الأزمة الليبية

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ استقبل الرئيس التونسي، قيس سعيّد، الاثنين، وزير الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي، لوديجي دي ماريو، في قصر قرطاج، وتباحثا في الشأن الليبي ومؤتمر برلين المنتظر.

وقال دي ماريو خلال اللقاء إنه لا يمكن دعم الاستقرار في ليبيا دون إشراك دول الجوار، ومن بينها تونس، مؤكدا على ضرورة مشاركتها في مؤتمر برلين المقبل حول ليبيا، وفي كل المساعي المستقبلية، والمشاورات الرامية لحل الأزمة هناك.

وبحسب ما نشرت الرئاسة التونسية، فقد شدد الطرفان على أهمية تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين، حيث أكد الوزير الإيطالي على أنه تم إعداد مشاريع تعاون لدعم الاستثمار وخلق فرص عمل للشباب.

في سياق متصل، أعلن المتحدث باسم الحكومة الألمانية، شتيفن زايبرت‎، الاثنين، أن برلين تستضيف مؤتمرا دوليا حول ليبيا في 19 كانون الثاني/ يناير الجاري.

ويأتي الإعلان عن المؤتمر تزامنا مع إجراء مباحثات بين وفد من حكومة الوفاق الليبية، برئاسة فايز السراج، ووفد برئاسة اللواء الليبي المتقاعد، خليفة حفتر، وبمشاركة ممثلين عن الجانبين الروسي والتركي في موسكو، لبحث وقف إطلاق النار في البلاد.

ومن المقرر أن يشارك في مؤتمر برلين الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بحسب ما نقلت وكالة "الأناضول".