Menu

رئيس الوزراء الإيطالي ..الهدنة في ليبيا تبعث على الأمل

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/

رئيس الوزراء الإيطالي قال في مؤتمر صحفي مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان:

- بفضل مسار برلين ستنتقل ليبيا من التوتر إلى مرحلة الحل السياسي
- آمل أن يشكل وقف إطلاف النار أرضية ملائمة للدخول في مسار السلام

اعتبر رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي، الاثنين، أن الهدنة المعلنة في ليبيا، بمبادرة تركية روسية، تبعث على الأمل.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، عقب لقاء جمعهما في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة.

وقال كونتي إنه بفضل مسار برلين، ستنتقل ليبيا من التوتر إلى مرحلة الحل السياسي.

وأضاف أن "الهدنة في ليبيا تبعث على الأمل، ونرغب في أن نجعلها دائمة".

وتابع: "آمل أن يشكل وقف إطلاف النار الذي دخل حيز التنفيذ في ليبيا عقب دعوات تركيا وروسيا، أرضية ملائمة للدخول في مسار السلام".

وأشار إلى أن إيطاليا تهدف لأن تكون ليبيا غير مقسمة ومستقلة وذات سيادة.

والأربعاء الماضي، أصدر الرئيس التركي رجب طيب أرودغان، ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، بيانا مشتركا، دعيا فيه إلى وقف إطلاق النار في ليبيا، بداية من منتصف ليل السبت/ الأحد.

ومع الدقيقة الأولى من الأحد، واستجابة لمبادرة تركية روسية، بدأ وقف لإطلاق النار بين حكومة الوفاق الوطني الليبية، وقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، الذي ينازع الحكومة على الشرعية والسلطة في البلد الغني بالنفط.

وتشن قوات حفتر، منذ 4 أبريل/نيسان الماضي، هجومًا للسيطرة على العاصمة طرابلس (غرب)، مقر الحكومة؛ ما أجهض جهودا كانت تبذلها الأمم المتحدة لعقد مؤتمر حوار بين الليبيين.