Menu

الرئاسة التركية : سنواصل الحفاظ على الأمن والسلام بليبيا وشرق المتوسط

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ قال رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية، فخر الدين ألطون، إن تركيا ستواصل بذل الجهود للحفاظ على الأمن والسلام في ليبيا وشرقي البحر المتوسط.

جاء ذلك في تغريدة نشرها الخميس، عبر حسابه في "تويتر" تعليقا على مصادقة البرلمان التركي على مذكرة رئاسية تفوّض الحكومة بإرسال قوات عسكرية إلى ليبيا.

وقال ألطون: "نحن كتركيا، سنواصل الحفاظ على الأمن والسلام في ليبيا وشرقي البحر المتوسط، وسنُفشل ألاعيب أولئك الذين يحاولون استغلال المنطقة من جانب واحد".

وأضاف أن مذكرة التفاهم التي وقعت مع الحكومة الشرعية في ليبيا والمتوافقة مع القانون الدولي تزعج العديد من الدول.

وأشار ألطون، إلى أنها تهدف إلى "إيقاف" سرقة الثروات الوطنية لتركيا في البحر المتوسط.

ولفت إلى أنه عقب الاتفاق التركي الليبي، أرادت بعض الدول الحصول على مكاسب غير شرعية، وخلق الفوضى في ليبيا، عبر اتفاقها مع قوى من خارج الحكومة الشرعية.

وذكر أن الحكومة الشرعية في ليبيا، طلبت رسميا من تركيا إرسال قوات عسكرية، وصادق البرلمان التركي عليها اعتبارا من اليوم (الخميس).

وفي وقت سابق الخميس، صادق البرلمان التركي على مذكرة رئاسية تفوّض الحكومة بإرسال قوات عسكرية إلى ليبيا، بموافقة 325 نائبًا على المذكرة ورفض 184.

وتستمر مدة التفويض لعام واحد قابلة للتمديد، وفقًا للمادة 92 من الدستور التركي المتعلقة بإرسال قوات عسكرية إلى دول أجنبية.