Menu

الاتفاق العسكري التركي-الليبي.. ماذا لو تسربت المعلومات السرية؟

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/ نستعرض في هذا التقرير أبرز البنود الواردة في مذكرة التفاهم المبرمة بين تركيا وليبيا للتعاون الأمني والعسكري، فيما يتعلق بـ"المعلومات والمواد السرية" التي سيتم تبادلها بين الطرفين.

وتحت عنوان "أمن المعلومات والمواد المصنفة"، تتضمن المادة السابعة من مذكرة التفاهم التي صادق عليها البرلمان التركي أمس السبت، ما يلي:

1- يتم استخدام وحماية كل المعلومات المصنفة، الوثائق، حقوق الملكية الفكرية والمادية والمواد ذات الصلة بالأمن والدفاع المتبادلة أو التي أعدت بموجب هذه المذكرة، لأغراضها الخاصة التي قدمت من أجلها، وفقًا لمذكرة التفاهم والاتفاقات والبرامج التنفيذية الملحقة بهذه المذكرة.

2- يؤكد الطرفان على اتخاذ نفس المعايير الضرورية المتبعة لحماية معلوماتِهما السرية ذات المستوى المماثل لتشريعاتِهما الوطنية، وكذلك الوثائق وكل البيانات الخاصة بالمواد والمعدات التي سيتم تبادلها في نطاق تنفيذ هذه المذكرة لأداء الأنشطة المشتركة، كما يجب على الطرفين تصنيف المعلومات المتبادلة بنفس المستوى وفق التالي:

3- يؤكد الطرفان على عدم إفشاء أو نقل أو مشاركة المعلومات والمواد السرية إلى طرف ثالث دون موافقة كتابية مسبقة من الطرف المقدم لهذه المعلومات والمواد السرية.

4- يؤكد الطرفان على أن تبادل المعلومات والمواد السرية يتم عبر قنوات حكومية، أو قنوات تتفق عليها السلطات الأمنية المعنية من الطرفين، ويحدد مستوى سرية المعلومات من الطرف المقدم لها.

5- يتعهد الطرفان على الاستمرار في مسؤوليتهما بحماية ومنع إفشاء سرية المواد المتبادلة وفقًا لمستوى تصنيفهما حتى بعد إنهاء العمل بهذه المذكرة.

6- يتعهد الطرفان على ضمان الحماية الفعالة لحقوق الملكية الفكرية التي سيتم إنشاؤها أو نقلها بموجب هذه المذكرة، وفقًا لتشريعاتهما الوطنية والمواثيق الدولية اللذين هما طرف فيهما.

7- في حالة الضرورة، يمكن إبرام اتفاق أمني منفصل حول نقل واستخدام وحماية المعلومات والمواد السرية المتبادلة بموجب هذه المذكرة، ويمكن تضمينها تحت مسؤولية الهيئات بكل مجال تعاون محدد في المادة الرابعة.

8- يتعهد الطرفان بعدم استخدام المعلومات المتحصل عليها خلال تنفيذ بنود هذه المذكرة ضد مصالح الطرف الآخر.

9- يؤكد الطرفان على أن الوصول إلى هذه المعلومات والمواد السرية سيكون على أساس الحاجة إلى المعرفة، وأن تكون للموظفين المختصين الذين يحملون التصاريح الملائمة.

10- في حال تسرب المعلومات المتبادلة خلال فترة تنفيذ هذه المذكرة بشكل فجائي، يتعهد الطرف الذي يكتشف الواقعة أن يبلغ الطرف الآخر فور اكتشافها.

المصدر : ترك برس