Menu

اتفاق مبدئي بين "النهضة" و3 أحزاب لتشكيل الحكومة التونسية

تركيا العثمانية / قسم المتابعة/

- المتحدث باسم الحركة الإسلامية عماد الخميري قال إن  كل حزب سيعود إلى مؤسساته لبحث التفاصيل
- الأحزاب الأربعة تمتلك مجتمعة 105 نواب من أصل 217

أعلن الناطق باسم حركة النهضة التونسية، عماد الخميري، الجمعة، التوصّل إلى اتفاق مبدئي مع 3 أحزاب سياسية لتشكيل حكومة ائتلافية.

وفي حديث للأناضول، قال الخميري، إنه تم التوصل إلى اتفاق مبدئي بين النهضة (إسلامية/ 54 نائبا من أصل 217)، وحزب "التيار الديمقراطي" (اجتماعي ديمقراطي/ 22 نائبا)، وحركة الشعب (قومية ناصرية/ 15 نائبا) وحركة "تحيا تونس" ( ليبرالي/ 14 نائبا).

وأضاف أن "الأحزاب الأربعة (عدد نوابها مجتمعة 105) توصلت إلى اتفاق مبدئي، وستتم العودة إلى المؤسسات الحزبية لكل طرف لبحث التفاصيل".

وتابع: "كما سيتم بحث التفاصيل مع رئيس الحكومة المكلف الحبيب الجملي".

جدير بالذكر أن حكومة الجميلي، تحتاج تأييد 109 نواب لاعتمادها (50 بالمئة +1).

ومنتصف نوفمبر/ تشرين ثان الماضي، كلّف الرئيس قيس سعيّد، الخبير الزراعي الحبيب الجملي، بتشكيل الحكومة، بعد تكليف الأخير من حركة النهضة الفائزة بالانتخابات التشريعية المقامة في 6 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

والجمعة الماضي، طلب الجملي، من سعيّد، التمديد له في مهلة تشكيل الحكومة، بعد انقضاء الشهر الأول دون التوصل إلى تشكيلها.

وفي تصريحات سابقة للأناضول، عبّر رئيس مجلس شورى حركة النهضة عبد الكريم الهاروني، عن تمسك حزبه بتشريك حزب "التيار الديمقراطي" وحركة "الشعب" في تشكيل الحكومة، مستبعدا إشراك حزب "قلب تونس" (ليبرالي) الذي حل ثانيا في الانتخابات التشريعية بـ 38 نائبا.