Menu

وزير الدفاع التركي: حدودنا الجنوبية هي حدود الناتو الجنوبية

أكد وزير الدفاع التركي أن تركيا لن تسمح بانتهاك حقوقها وحقوق القبارصة الأتراك، وعلى الجميع أن يدرك استحالة أي حل في المتوسط وجزيرة قبرص دون وجود تركيا.

جاء ذلك خلال استضافة الوزير خلوصي أقار على طاولة محرري الأناضول، الاثنين.

وحول علاقة بلاده بحلف الناتو، قال أقار إن مطالبنا من الناتو تتعلق بمصالحنا الوطنية، ولا يمكننا التراجع عن هذه المطالب المعقولة.

مؤكداً أن مناقشة الجانب التركي ضمن الناتو للادعاءات التي تمس الحقوق والمصالح الوطنية، لا تعني تبني موقفا تجاه الحلف.

وأوضح أن حلف الناتو قوي بوجود تركيا فيه، والحديث عن عضوية أنقرة في الحلف لا معنى له.

ومتحدثاً عن الاتفاق البحري مع ليبيا، قال الوزير التركي إنه لا يستهدف دول الجوار، وأنه أُبرم للحفاظ على حقوق ومصالح تركيا وليبيا اللتان تتمتعان بالسيادة.

مشيراً إلى أن طلب اليونان من السفير الليبي مغادرة البلاد على خلفية الاتفاق البحري بين تركيا وليبيا، دليل على عجز أثينا، وأن ذلك لن يؤثر على الاتفاق.

وحول نبع السلام التي أطلقتها تركيا في الشمال السوري، قال وزير الدفاع التركي إننا نستخدم حقنا المشروع في الرد على تحرشات الإرهابيين في الجبهتين الشرقية والغربية، ونحن نرى تراجع تلك التحرشات.

وأكد الوزير أن: "حدودنا الجنوبية هي حدود الناتو الجنوبية أيضاً، فنحن بحمايتنا لحدودنا نضمن أمن الناتو وأمن أوروبا".

مؤكداً أن الجيش الوطني السوري يعمل مع القوات التركية ضد الإرهابيين ويسعى لتطهير الأراضي السورية من التنظيمات الإرهابية.